عمان - د. أماني الشوبكي

روان النسور شابة أردنية أطلقت العديد من المشاريع التطوعية الريادية الهادفة، حرصاً منها على خدمة محبي القراءة، رغم انتقادات البعض ومحاولة احباطها، إلا أنها طورت من أفكارها لتحقق نجاح مستمر.

صممت الشابة النسور دفتراً يحتوي على 365 صفحة مع 365 رسالة، مستمدة الفكرة من صميم عملها بين الكتب ومحبي القراءة.

«مفكرتي» هي عنوان الدفتر الذي صممته بعد مشاركتها بدورة (من أنا) التي عرفتها بموهبتها لتنطلق في عالم التطوع وتصميم عدد من المشاريع الهادفة.

وتروي النسور قصتها التي بدأت منذ عملها معلمة لغة فرنسية في إحدى المدارس، واختلاطها مع الطلبة ومعرفة ما يدور في اذهانهم، ومن ثم انتقلت للعمل في مكتبة عبدالحميد شومان في مكتبة الأطفال«درب المعرفة» التي اعتبرتها تجربة غنية وبيئة خصبة.

النسور بدأت بمشروع «مفكرتي» بفكرة بسيطة لكنها غير عملية على حد تعبيرها وكانت بعنوان «كتاب عبر عن نفسك» الذي جاءت فكرته عند سفرها الى أميركا وشرائها عدداً من المفكرات، وقراءة ما يكتب عليها، حيث تتمحور فكرة الكتاب حول وضع تمارين تجعل الشخص يحاكي نفسه ويفهم ما يريد ان يفعل ويدون أفكاره، وان يكون لديهم تفكير خاص بهم.

وبعد طباعة 1000 كتاب، اكتشفت النسور أن تسويق الكتاب قد يكون عائقاً في تحقيق نجاح فكرتها إلا أن شاركت بالعديد من المعارض لتسوق مشروعها وتعرف الناس به.

وتعترف بأن فكرة الكتاب لم تلاقِ استحساناً وعدم الإقبال على شرائه فقررت النسور تحويله الى دفتر أجندة على طول أيام، وطورت الفكرة إلى «مفكرتي» الذي يتضمن رسماً باليد على الورق وباكثر من غلاف ليناسب اكبر شريحة من الناس.

«كيف الحال»

ومن المشاريع التي عملت عليها النسور تصميم دفتر يجمع عدداً من أسماء الناس الذين يطمحون بمشاركة الآخرين أفكارهم من خلال منشور على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بهدف استفتاء أكبر عدد، وتم تصميمه على شكل دفتر جامعي.

«هذا انا»

وهو مشروع موجه للاطفال ضمن الفئة العمرية 4 إلى 7 سنوات، بالتعاون مع «تعليم ناشرون مفكرة النجوم» وهي مفكرة واجبات لكنها تفتح المجال للحوار والنقاش بين الطفل وولي الامر او المعلمة من خلال الرسم والكتابة وتم اعتمادها من قبل عدة مدارس.

وبعدها تم دمج فكرت كتاب «عبر عن نفسك» ومفكرتي لتصبح مفكرة بعنوان «نواة» حيث يحمل كل حرف من عنوانها معاني محفزة وهي (نفسك، وقتك، اهدافك، تميزك).

وتتحدث النسور، والتي تعمل مقدمة برنامج اذاعي حواري على راديو النجاح، عن عملها التطوعي الذي يؤثرعلى شخصية الشباب وعملها ضمن مبادرتها «نقطة وسطر» الهادفة إلى دعم اعضاء الفريق والتي تحتوي على انشطة متنوعة واهمها «لمة حكي».

وشاركت النسور، عضو جمعية «ملتقانا للرائدات الأردنيات» بمعرض الشارقة لمدة سنتين على التوالي ضيفة في مهرجان الطفل القرائي، ومعرض مسقط الدولي للكتاب، بالاضافة الى معرض عمان الدولي للكتاب.