عمان - الرأي

أكد مدير عام الجمارك اللواء الدكتور عبدالمجيد الرحامنة خلال لقاءه مدراء المديريات والمراكز الجمركية في دائرة الجمارك صباح يوم السبت الموافق 21/9/2019 على ضرورة تقديم كافة التسهيلات الجمركية اللازمة لتحفيز بيئة العمل الإستثمارية وتقريب وجهات النظر وحل المشاكل العالقة ترجمة للتوجيهات والرؤى الملكية السامية.

وتم خلال الاجتماع التركيز على عدة محاور كتسهيل الاجراءات الجمركية من خلال مشروع النافذة الوطنية للتجارة والذي يسهم في تقليص زمن الافراج عن البضائع لثلاثة ايام بدلا من اسبوع وتقديم البيانات والمعلومات مرة واحدة لضمان عمليات التخليص بطريقة منظمة وتحويل الإجراءات الحكومية لتصبح رقميه وصولاً الى بيئة عمل خالية من الاوراق.

كما تم فتح باب النقاش والحوار خلال الاجتماع، وقدم مدراء المديريات والمراكز الجمركية مداخلات ومقترحات لتطوير الية العمل والرفع من سويته.

وأوعز الرحامنة للمدراء باتخاذ القرارات التي تنعكس ايجاباً على متلقي الخدمة وتبسيطها وتوظيفها لتشجيع الاستثمار وبناء شراكة حقيقية من القطاع الخاص والتركيز على اهمية نهج العمل الافقي والعامودي بين الرئيس والمرؤوس وان الرئيس هو القدوة والحصن المنيع للمرؤوس من اجل تطوير العمل الجمركي.

وأشار الرحامنة إلى ضرورة استثمار واستغلال الطاقات البشرية في تطوير العمل الجمركي والمساهمة في تقديم الافكار التي من شأنها تحسين الاداء وتقديم مقترحات تساهم في زيادة الانتاجية في العمل والتركيز على التدريب والتأهيل حتى يتم تزويد الموظف بالمهارات والقدرات والمعرفة الفكرية والسلوكية التي تطور سلوكه وخبراته.

ووجه مدراء المديريات والمراكز الجمركية إلى ضرورة دراسة ومراجعة القضايا الجمركية العالقة مع المستثمرين وتقييمها بشكل مستمر مع الجهات الرقابية للوقوف على مواطن الخلل ومعالجتها بالسرعة الممكنة.

وأضاف اللواء الرحامنة بان هذه اللقاءات تأتي ضمن سلسلة من التواصل مع جميع الكوادر الجمركية لرسم سياسات العمل ولزيادة كفاءة وفاعلية الكادر البشري من خلال التركيز على نقاط القوة وكيفية تعزيزها ونقاط الضعف وكيفية معالجتها وبشكل جماعي للوصول الى ثقافة التميز داخل دائرتنا.

وفي نهاية اللقاء قدم اللواء الرحامنة شكره وتقديره لكافة العاملين بدائرة الجمارك مقدراً جهودهم المتواصلة وعملهم الدؤوب وحثهم على بذل المزيد من العطاء لخدمة الوطن والمواطن.