الزرقاء - الرأي

اثار تخصيص خمسين الف دينار لصيانة المنزل الوظيفي لمحافظ الزرقاء من مخصصات «اللامركزية» جدلا واسعا بين اعضاء المجلس، خصوصا اللجنة المالية الذين رفعوا توصية طالبوا من خلالها بتخفيض المبلغ الى عشرة الاف دينار. وأشاروا إلى ان المبلغ كبير لصيانة منزل في الزرقاء لا سيما انه يقع في ضاحية من ضواحي المحافظة وهو منزل عادي.

وقررت اللجنة المالية تخفيض المبلغ المخصص لصيانة منزل المحافظ من خمسين الف دينار الى عشرة الاف دينار، حسب توصية قدمتها إلى مجلس المحافظة ضمن مجموعة من المقترحات.

وعدت اللجنة ان مبلغ عشرة الاف دينار يكفي لصيانة منزل المحافظ، مشيرة إلى أنه مبلغ كفيل باعمال الصيانة لأي منزل يقع في المحافظة الا ان التوصية التي جاءت ضمن مجموعة من المقترحات رفضت.

من جهته رفض محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران وخلال جلسة رسمية لمجلس المحافظة، مبلغ العشرة الاف دينار.

وأكد ان المنزل بحاجة الى صيانة كاملة وانه يحتاج الى بلاط وصيانة صحية وصيانة الكهرباء والسقف، مشيرا إلى ان منزل المحافظ يعبر عن هيبة الدولة وان تخصيص المبلغ ضرورة ولا بد من اجراء الصيانة للمنزل وعليه فقد تم تخصيص 50 الف دينار لذلك.

يذكر ان غرفة تجارة الزرقاء اجرت الصيانة اللازمة لمنزل المحافظ وعلى نفقتها الخاصة قبل ثلاث سنوات، وشملت الصيانة انذاك اعمال الدهان والكهرباء والمرافق الصحية للمنزل الذي يقع في حي الاميرة رحمة.