عمان - الرأي

عاينَ الناقد والفنان التشكيلي حسين نشوان أصداء السيرة في رواية «اللون العاشق» للكاتب المصري أحمد فضل شبلول،

وقال نشوان في الندوة التي أقيمت في منتدى الرواد الكبار، إن المؤلف استلهم أحداث روايته من سيرة الفنان محمود سعيد الذي يعدّ أحد رواد الفن التشكيلي المصري. وأضاف أن الرواية الصادرة عن «الآن ناشرون وموزعون» بعمّان، تتناول حياة سعيد والتطورات في تجربته الفنية على مدار ربع قرن.

وأشار إلى أن شبلول عرض من خلال سيرة محمود سعيد تاريخَ الفن وتاريخ مصر الثقافي والاجتماعي والسياسي إلى حد ما، بخاصة أن بطل الرواية شهد الفترة التركية والاستعمار البريطاني والملَكية ثم الجمهورية، وكان جزءا من تفاصيل هذه المراحل وصنّاع رؤيتها.

وتحدث نشوان في الندوة التي أدارتها المستشارة الثقافية للمنتدى القاصة سحر ملص، عن جماليات هذه الرواية متكاملة البناء من حيث الشخوص والزمان والمكان، فهي تقع ضمن ثلاثية تتصل بالعشق (الماء العاشق، الحجر العاشق، واللون العاشق) مبينا أن المؤلف نجح من خلال سيرة الفنان في الانتقال إلى سيرة المكان وتحولاته بسرد وقائع وأسماء وأماكن وأزمان حقيقية، ألقت الضوء على التنوع الغني في مدينة الاسكندرية مطلع القرن العشرين، حيث كانت تعيش فيها جاليات من الإيطاليين والبريطانيين والفرنسيين وتتنوع فيها الثقافات في ظل مناخٍ من التسامح.

واعتبر نشوان أن «اللون العاشق» تعدّ رواية تاريخية من خلال الإطلال على حقبة من تاريخ مصر، لكن مؤلفها لم يشأ أن يتوقف عند التاريخ بما هو ماضٍ متحقق، بل ركز على رؤية الفنان بما هو متشوف للمستقبل، والرواية بهذا المعنى تمثل مختبراً لقراءة التاريخ وليسر سرده.