عمان - عودة الدولة

استرجع فريق حرثا النسوي لقب بطل دوري كرة اليد بعد تخطيه حامل اللقب عمان 22-21 (11-8) في مباراة جرت بقاعة الأميرة سمية في مدينة الحسين للشباب.

وحملت المواجهة، منافسة ساخنة سواء على أرض القاعة أو المدرجات بحضور الجماهير الذي آزر اللاعبات حتى اللحظات الأخيرة التي أعلنت فوز حرثا بعد مسلسل تبادل التسجيل ليخطف الضيف الشمالي الكأس بعد أن غاب عنه الموسم الماضي لصالح عمان.

مواصلة حرثا لغة الانتصارات جعلته يرفع رصيده للنقطة (16) وبقي الخاسر (12)، وجاء وادي السير ثالثاً (7) وهو الذي تخطى الفجر 27-18 قبل المحطة النهائية، وحل كفرسوم رابعاً (5) ولم يضع الفجر أي نقطة في حساباته ليبقى بلا رصيد.

ورغم حالة الصراع على اللقب، إلا أن حفل التتويج سيطرت عليه الكرنفالية الاحتفالية، حيث توج رئيس اتحاد اللعبة د. تيسير المنسي الفرق الفائزة بالمراكز المتقدمة، مثلما تابع وفد الغرافة القطري الذي سيظهر اليوم بكأس السوبر العربي المباراة، وقام بتكريم البطل ووصيفه، وجرى تبادل الدروع التذكارية مع إتحاد اللعبة.

إثارة مبكرة

تقدم حرثا مبكراً إلى الأمام واستطاع افتتاح الغلة معلناً التحركات الهجومية عبر الاعتماد على النشطة سندس عبيدات وفلك عبيدات ولبنى سلامة ورؤى عبيدات، فكانت زيارة مرمى عمان العنوان البارز في بداية المشهد وتحديداً 3-1 قبل أن ينظم الخاسر أوراقه ويمتد إلى الأمام ويعطي المواجهة الإثارة الكاملة بمجموعة برز منها فاتن الحمايدة وناهد الرواشدة وعائشة المجالي وسارة حلبية وتم تبادل التسجيل وظهرت الأخطاء على فترات ومع ذلك حافظ حرثا على التوغلات وصناعة الالعاب والاختراق، الأمر الذي منحه التقدم مع نهاية الحصة الأولى وقبل الاستراحة 11-8.

يحسب لـ عمان أنه اجتهد كثيراً في الشوط الثاني ومنح لاعباته حرية أكثر تمهيداً لمباغتة المنافس وأثناء التسجيل اتسعت رقعة التنافس على كل هجمة حتى أن حالة التعادل كانت سمة بارزة وسط التعليمات الفنية ولعل الأرقام تؤكد الحالة عندما اشارت اللوحة الالكترونية للتعادل 19-19 ثم هدف بهدف ووصلت قبل النهاية 21-21 وبات التنافس على الهجمة الأخيرة الحوار الأبرز ليستغل حرثا كرة حسم بها الأمور واحتفل مع أنصاره باللقب الغالي.