كييف - ا ف ب 

اكد وزير الخارجية الاوكراني أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب لم يمارس "أي ضغط" على نظيره الاوكراني فولوديمير زيلينكسي خلال الاتصال الهاتفي الذي يشتبه بأن ترامب طلب خلاله من زيلينسكي التحقيق حول نجل منافسه الديموقراطي جو بايدن.

وقال فاديم بريستايكو في مقابلة متلفزة اجريت معه مساء الجمعة "اعرف الامور التي تحدثا في شأنها واعتقد أنه لم تتم ممارسة اي ضغط".

واضاف "كانت محادثة طويلة وودية. تطرقت الى مسائل عديدة كان الامر يتطلب في بعض الحالات تقديم أجوبة جدية جدا عنها".

وترامب في صلب جدل جديد بعدما اتهمته وسائل إعلام اميركية بانه شجع زيلينسكي على التحقيق حول نجل جو بايدن، ابرز المرشحين الديموقراطيين للانتخابات الرئاسية الاميركية. وكان أحد عناصر أجهزة الاستخبارات الاميركية أول من اشار الى هذه الاتهامات.

وعمل هانتر بايدن، الابن الثاني للسناتور السابق، لحساب مجموعة غاز اوكرانية اعتبارا من 2014، حين كان والده نائب الرئيس السابق باراك اوباما.

وبعد هذه الاتهامات، طالب بايدن بأن ينشر ترامب مضمون الاتصال الهاتفي المذكور والذي تم في تموز/يوليو.

لكن الوزير الاوكراني لم يؤيد هذا الامر، معتبرا أن من حق اوكرانيا أن تحتفظ باسرار دولة. وقال إن "الرئيس ترامب ومستشاره (رودولف) جولياني والصحف والديموقراطيين والجمهوريين يريدون معرفة هل مورس ضغط على اوكرانيا. نحن دولة مستقلة، لدينا اسرارنا".

وتتجه الانظار الى اجتماع ترامب وزيلينسكي المقرر الاربعاء في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة.