عمان - الرأي

وقع وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي والسيد فلاديمير فورنكوف وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب يوم امس الجمعة ي نيويورك على مذكرة تفاهم بين المملكة ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، حيث تركز مذكرة التفاهم على تعزيز التعاون الثنائي في مجالات مكافحة الإرهاب في إطار "مبادرة اجتماعات العقبة".

وسبق توقيع المذكرة لقاء ثنائي بين الصفدي وفورنكوف أكد فيه الصفدي على دور جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين واطلاقه لمبادرة "اجتماعات العقبة"، وهي المبادرة التي أطلقها جلالته عام 2015، والتي تهدف إلى تعزيز التنسيق والتعاون الأمني والعسكري وتبادل الخبرات والمعلومات بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب.

وأكد الصفدي خلال اللقاء أن المملكة ستستمر في العمل في اطار التحالف الدولي ومن خلال مبادرة اجتماعات العقبة على تكريس نهج شمولي لمحاربة الاٍرهاب حيثما وجد خطراً جماعياً وظلامية لا تنتمي إلى أي حضارة أو دين ولا علاقة لها بقيم السلام واحترام الآخر التي يحملها الدين الاسلامي الحنيف.

وزاد إن هزيمة الإرهاب فكرياً يتطلب تفنيد سرديته ويستوجب أيضا حل جذور التوتر التي تولد القهر واليأس والظلم الذين يوظفها الاٍرهاب لنشر ظلاميته، وفِي مقدمها الصراع الفلسطيني الاسرائيلي إضافة إلى الأزمات في سوريا واليمن وليبيا وغيرها.

وأكدت المذكرة التي تم توقيعها اليوم على أنها تأتي نظراً للدور الاردني الرائد عالمياً في مكافحة الارهاب والتطرف العنيف.