الرياض- وكالات



قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، السبت، إن بلاده ستتخذ الخطوات الملائمة للرد على الهجوم على منشأتي نفط تابعتين لها إذا أثبت تحقيق سعودي مسؤولية إيران عن هذا الهجوم، كما هو متوقع.

وأضاف الجبير في مؤتمر صحافي أن التحقيقات ستبرهن على أن الهجمات التي وقعت في 14 سبتمبر/أيلول الجاري انطلقت من الشمال، وأن إيران هي المسؤولة. وتنفي إيران هذا الاتهام.

أكد وزير الدولة السعودي أن الهجوم على أرامكو “عمل إجرامي تتحمل مسؤوليته إيران”.

وقال الجبير إن الهجوم يؤثر على إمدادات النفط العالمية، واستهدف أمن الطاقة للعالم بأسره، ولذلك أدانته أكثر من 80 دولة بشدة.

وذكر أن التحقيقات تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم إيرانية، مشيرا إلى أن التحقيقات تهدف إلى تحديد مصدر الإطلاق، و”نحن متأكدون أن المصدر ليس اليمن بل إيران في الشمال”.

وشدد الجبير على أن تصرفات إيران لا تتماشى مع القوانين الدولية، وحث المجتمع الدولي على وضع حد للسياسات الإيرانية.

وأوضح الجبير أن السعودية لم تطلق صاروخا أو طائرة مسيرة أو حتى رصاصة صوب إيران، في حين تعرضت المملكة لهجمات بالمئات من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

وقال إن الاتفاق النووي مع إيران ينبغي أن يخضع للتحسين والتعديل، ولا سيما في قضية تخصيب اليورانيوم.