اربد – محمد قديسات

اعلنت مجموعة عرب نور الريادية عن المسودة الأولى لميثاق إربد لدعم ريادة الأعمال الذي ستطلقه المجموعة قبل نهاية العام الحالي.

وتتضمن مسودة الميثاق تعريفاً لريادة الأعمال والعمل الحر والتصنيف المعتمد للشركات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى توضيحٍ للإطار العام للميثاق ومجموع أهدافه والمبادئ التي قام عليها وفقاً لتحليل واقع ريادة الأعمال المحلية الصادر عن عدد من الجهات المعتمدة محلياً وعالمياً؟

ويتطلع الميثاق الى تشكيل مرجعية واطار موحد يشكل مظلة تلتزم بها الجهات المؤثرة بالرياديين والمحيطة بهم وهي الجامعات، المدارس، البلديات، المؤسسات الحكومية، رجال الأعمال، مؤسسات المجتمع المدني ،النقابات، شركات القطاع الخاص، الجهات الإعلامية، أهالي الرياديين، والرياديون أنفسهم.

وبين المدير التنفيذي للمجموعة المهندس محمد ابو شيخة يجري اعداده بصورته النهائية ليخدم كافة رياديي المملكة بجميع مدنها ومناطقها، واعتباره الميثاق الوطني الأول من نوعه في هذا المجال، مشيراً إلى أن تسميته بميثاق إربد تعود إلى أن مجموعة عرب نور التي تتخذ من مدينة إربد مقراً رئيساً لها، تعمل وفق رؤية طويلة المدى إلى تسمية إربد بمدينة الإبداع العربي.

واشار ابو شيخة الى انه يجري العمل مع الشركاء المحليين وفق خطة ترويجية لتأهيل المدينة وفق مبادئ العلامات التجارية للمدن الأمر الذي يتطلب البدء بربط اسم المدينة بسياسات ومبادرات وبرامج إبداعية نوعية تخدم الشباب العربي وتعمل على تمكين الإبداع والابتكار وتوطينه في اربد كمدينة متميزة بصروحها التعليمية والثقافية والرياضية الحديثة.

واوضح ابو شيخة الىانه سيصار الى عقد مؤتمر صحفي بمدينة إربد خلال شهر تشرين الثاني القادم بالتزامن مع فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال للحديث عن كافة تفاصيل الميثاق واليات وادوات تنفيذ محاروه والجهات المشضاركة والداعمة من القطاعين العام والخاص.

ولفت الى ان الفرصة متاحة للرياديين والجهات الراغبة في دعم الميثاق والتوقيع الأولي على مبادئه أو مراجعته وإبداء أية تعديلات إيجابية تزيد من قوته وفاعليته المنتظرة في دعم وتمكين ريادة الأعمال المحلية، حيث يمكن الاطلاع على بنود الميثاق والمساهمة في صياغة النسخة النهائية منه من خلال الموقع الالكتروني للميثاق

وقال ابو شيخة ان الميثاق جاء اتساقا مع الرؤية الملكية الملكية باهمية دعم ريادة الأعمال في المملكة وتوفير منصات حاضنة مشيرا الى ان رسالة الميثاق انبثقت من الحاجة لإيجاد منهاجٍ عمليٍّ واضحٍ يرسم خارطة طريق لكل الجهات والافراد المهتمين بتحفيز ريادة الاعمال في الاردن ويؤكد التزامه تجاه شباب وشابات الوطن الكفؤين، الذين أخذوا على عاتقهم التعايش مع الواقع الصعب، ووضعوا نصب أعينهم ضرورة الخروج بأفكار ومشاريع إبداعية تعمل على تحسين الوضع العام لمجتمعاتنا المحلية، وتساند الدولة في تطوير ودعم اقتصادنا الوطني، وتظهر للعالم أجمع قدرات هذا البلد النابض بالحياة والأمل رغم كل التحديات.