عمان - سرى الضمور

قدر مصدر مسؤول في الحكومة ان اليوم الدراسي يكلف الدولة نحو 5 ملايين دينار لتشغيل المدارس كافة.

ويحرم اضراب المعلمين الذي يدخل اسبوعه الثالث للمطالبة بعلاوة الـ 50%، ما يقارب 1.5 مليون طالب وطالبة من التعليم.

وفي دراسة لاعداد الطلبة لمرحلة رياض الاطفال الحكومية، فقد بلغ عددهم نحو 37222 الف طالب وطالبة، فيما وصل عدد الطلبة في الصف الاول الجدد نحو 200 الف تقريبا، في حين وصل عدد طلبة الثانوية العامة على مقاعد الدراسة للعام الدراسي الحالي نحو 97620 الف، الامر الذي يتطلب ايجاد حل فوري لأزمة المعلمين التي باتت تقلق الشارع المحلي وتؤثر على مجريات حياتهم اليومية، وفق مراقبين.

يذكر ان عددا من اولياء الامور تقدموا بشكاوى بحق بعض المدارس المضربة في سبيل فك الاضراب نظرا لحرمان ابنائهم من حقهم في التعليم، في حين شوهدت مدارس اخرى تقوم بتدريس طلبة الثانوية العامة فقط حرصا على مصلحة الطالب الذي وقع ضحية الخلاف.

ويدخل اضراب المعلمين يوم غد الاحد اسبوعه الثالث، وسط حوارات ولقاءات اجريت الاسبوع الماضي لحل الازمة، لكن دون التوصل الى حل جذري يرضي جميع الاطراف، في ظل اصرار نقابة المعلمين على تحقيق علاوة المهنة والمقدرة بـ50% والعمل على اعادة الهيبة للمعلم.

في حين اكد وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني امس الاول بعد انتهاء الحوار الحكومي النقابي بالتوصل الى تقديم مقترح لنقابة المعلمين يؤسس لعلاقة جديدة ويحسن الواقع المعيشي لهم ويطور من تحسين العملية التعليمية التربوية على ان يبدأ العمل به اعتبارا من الاول من كانون الثاني عام ٢٠٢٠ ليلمس المعلمون نتائجه بشكل واضح.

من جانبه، اكد نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة ان الحكومة لم تفاوض الوفد النقابي على علاوة المهنة، قائلا نحن مستمرون بالاضراب لحين تنفيذ المطالب.