الرأي- رصد

يعاني حوالي 85 بالمئة من المراهقين والشباب من حب الشباب، ويستخدمون مراهم عدة من أجل التخلص منه لكن من دون جدوى، في حين أن اتباع نظام غذائي سليم يمكن أن يجنبهم هذه المشكلة من الأساس.

وربطت دراسات عدة بين الأنظمة الغذائية المليئة بالوجبات السريعة والحلويات والرقائق المملحة والكحول وظهور حب الشباب، بسبب احتوائها على نسب منخفضة من المعادن والفيتامينات.

ويبدأ حب الشباب في الظهور عندما تقوم الغدد الدهنية بإنتاج الزيت بإفراط عبر مسامات الوجه، وما يزيد الطين بلة هو وضع الكريمات على الحبوب للتخلص منها، الأمر الذي يسد مسامات الجلد ويؤدي بدروه إلى مضاعفة المشكلة.

فعندما يتم سد المسامات تتحول البكتيريا الموجودة في الجلد إلى مركبات تقوم بتهييج وتمزيق الغدد الصغيرة، مسببة الالتهابات والبثور.

ولأن الكريمات والمراهم أثبتت عدم جدواها في العديد من الحالات، ينصح خبراء التغذية باتباع نظام غذائي يكون غنيا بعنصر الزنك.

فقد أشارت الأبحاث إلى أن العديد ممن يعانون من حب الشباب لديهم نقص في عنصر الزنك.

ويمكن الحصول على هذا العنصر الهام من خلال المحار والمكسرات واللحوم الخالية من الدهن والدواجن الخالية من الجلد.

ويعد اللبن الزبادي والحليب منزوع الدسم مصدران مهمان للزنك وإن كان بنسبة أقل.

وبما أن فيتامين A يساعد على الحفاظ على بشرة صحية، فإنه يمكن الحصول عليه من خلال البيض.

أما عنصر البيتا كاروتين المهم لبشرة نضرة، فهو موجود في الخضراوات الداكنة أو البرتقالية مثل السبانخ والجزر، وكذلك في البرتقال والمشمش والمانجو.

وينصح خبراء التغذية الأشخاص المصابين بحب الشباب باتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الدهون غير المشبعة، بالإضافة إلى فيتامينات B.