الزرقاء - د. ماجد الخضري

أوقف مدعي عام الزرقاء 80 شخصا في إطار حملة على مطلقي الأعيرة النارية في الأفراح والمناسبات.

وتأتي الحملة بعد وفاة وإصابة ما يزيد على خمسة وعشرين آخرين في المحافظة بسبب الأعيرة النارية المطلقة في المناسبات الاجتماعية خاصة الإعراس خلال العام الحالي.

ووجه المدعي العام تهمة حيازة سلاح ناري دون ترخيص قانوني خلافا لاحكام المادة 3 و4 و44/د من قانون الأسلحة والذخائر والمادة 330 مكررة من قانون العقوبات للاشخاص الذين تم توقيفهم.

وبين مصدر قضائي ان محكمة صلح الرصيفة قررت حبس شاب ستة أشهر كان أطلق عيارات نارية في الهواء في حفل زفاف ابن عمه.

وقال المصدر ان الجهات الامنية تتشدد مع مطلقي الاعيرة النارية حيث يتم تحويلهم الى الحاكم الإداري في اعقاب انهاء محكومتيهم وربطهم بكفالات مالية.

وكانت مديرية الامن العام اطلقت حملة وطنية للتصدي لإطلاق العيارات النارية بعنوان «كفى لنزيف الفرح»، في المحافظات كافة. وهدفت الحملة إلى المساهمة في نشر التوعية بشأن الحملة وإنجاحها، والمساهمة في حماية المجتمع من أخطار إطلاق العيارات النارية.

وقال محافظ الزرقاء محمد سميران إن إطلاق العيارات النارية في الأفراح والمناسبات باتت ظاهرة سلبية تهدد أمن وحياة المواطنين، وخاصة أن أرواحا أزهقت بسبب هذه الظاهرة السلبية التي تروع المواطنين، وتحول الأفراح إلى أتراح وتقتل النفس البشرية التي حرمها الله.