الشونة الشمالية - اشرف الغزاوي

باشرت بلدية معاذ بن جبل تنفيذ مشروع تطوير وسط الشونة الشمالية والذي يشمل العديد من المشروعات تستهدف بالدرجة الأولى التخفيف من الأزمات المرورية وتنظيم السوق التجاري.

وقال رئيس البلدية ساري العبادي إلى الرأي، أن المشروع والذي ظلت منطقة الشونة الشمالية تحتاجه على مدى السنوات الماضية من شأنه إنهاء العديد من المشكلات التي تواجهها بلدة الشونة، خصوصا تلك المتصلة بالازدحامات المرورية وتنظيم سوق وسط البلد. وأوضح أن المشروع يشمل إنشاء جسر جديد على مدخل الشونة الشمالية الرئيسي بكلفة 250 الف دينار من شأنه التخفيف إلى حد كبير من ازدحام المركبات على مدخل الجسر القديم والذي لم يعد يستوعب مستوى التزايد السكاني والعمراني، خصوصا مع اعتبار الشونة كمركز للواء الاغوار الشمالية وتضم مختلف الدوائر الحكومية التي يراجعها آلاف المواطنين يوميا.

وبين انه حال انجاز الجسر سيتمتع وسط البلدة بحركة مرور انسيابية، جراء سلوك المركبات للجسر الذي سيغنيها عن المرور عبر السوق التجاري، لافتا إلى انه سيتم أيضا ضمن المشروع إعادة تأهيل الجسر القديم، إلى جانب إعادة تأهيل الطريق المؤدي من متصرفية اللواء إلى وسط البلد.

وأشار العبادي، إلى أن مشروع تطوير وسط الشونة سيشمل ايضا إنشاء سوق جديد للخضار بكلفة 430 الف دينار يضم 28 مخزنا تجاريا، إلى جانب شموله بمواقف أرضية للمركبات، ما يحد من الأزمات المرورية في الشوارع والتخلص من السلبيات البيئية التي يتسبب بها سوق الخضار الحالي.

وأكد أن البلدية ستعمل قريبا على تنفيذ خلطة اسفلتية للشوارع المحتاجة بكلفة مليون و 200 ألف دينار بقرض من بنك تنمية المدن والقرى، اضافة الى أعمال فتح وتعبيد جديدة.

ولفت العبادي إلى أهمية مشروع تطوير وسط الشونة بالنهوض بالمنطقة التي تعتبر سياحية ومقصدا للزوار من مختلف مناطق المملكة لما تتمتع به من طبيعة زراعية وتعد ممرا لمنطقة الباقورة المستعادة، علاوة على وجود منتجع حمامات الشونة المعدنية ومقامات الصحابة.