الزرقاء - نبيل محادين



يعاني سكان مدينة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبد العزيز «الشرق» في الزرقاء من عدم كفاية حافلات النقل العمومية التي تخدم المدينة.

وطالب سكان المدينة زيادة عدد الباصات التي تخدمهم، مشيرين إلى أنها لا تفي بالغرض ولا تغطي كافة المناطق التابعة للمدينة، مؤكدين أن الباصات تتوقف عن العمل بشكل كامل يوم الجمعة.

وقال سكان في المدينة والتي يقطنها نحو 10 آلاف مواطن إ نهم يضطرون للانتظار ساعات قبل وصول الحافلة التي تقلهم إلى وسط الزرقاء، أو الاستعانة بسائقي المركبات الخاصة.

وأشاروا إلى أن الوضع سبب لهم مشاكل كبيرة جراء اضطرارهم للمشي مسافة طويلة كما أنهم يضطرون في بعض الاحيان إلى استئجار باصات الهونداي الصغيرة مرتفعة الاجرة للوصول إلى اماكن عملهم الأمر الذي ترتب عليه تكبيدهم اعباء مالية اضافية.

وطالب رئيس لجنة اهالي مدينة الشرق، عبد الله شموط، هيئة تنظيم قطاع النقل بضرورة الاسراع بحل المشكلة وتوفير وسائط نقل عمومية تخدم ابناء المدينة والذين في معظمهم من ذوي الدخل المحدود، إضافة إلى تعزيز واستحداث خطوط نقل جديدة لتخفيف أزمة المواصلات في المدينة.

وقال ليث بلال، إن تردي خدمة النقل العام رتب على مستخدمي الخط أعباء جديدة، وتركهم عرضة لاستغلال بعض سائقي التاكسي، موضحًا أنه يضطر إلى الخروج من منزله مبكرًا للتغلب على أزمة الركوب ومشكلة التأخير اليومي عن الجامعة.

وقال بلال محمد، إن معاناة المواطنين في وسائل المواصلات باتت أمرًا طبيعيًا لسكان المدينة لاسيما سكان الأحياء البعيدة عن منطقة الوسط التجاري، مطالبًا باستحداث باصات جديدة لتخفيف أزمة المواصلات.

بدورها قالت مديرة مكتب هيئة تنظيم قطاع النقل البري في الزرقاء لبنى عبد الهادي إنه يخدم مدينة الشرق ثلاثة باصات، مشيرة إلى أن الهيئة درست حاجة المدينة لزيادة عددها، حيث سيتم طرح عطاءات تشغيل العام المقبل لتسيير باصات جديدة تخدم كافة المناطق في مدينة الشرق.