باريس- أ ف ب

يصدر خلال أيام كتاب جديد لميخائيل غورباتشيوف يتضمن ما يشبه وصية سياسية يعرض فيها نظرته للقرن الحادي والعشرين، هو الذي كان آخر رئيس للاتحاد السوفياتي قبل تفككه، وصاحب نظريات مثل الغلاسنوست والبيريسترويكا.

وأفادت الدار التي ستنشر الكتاب أنه يحمل عنوان "مستقبل العالم الشامل" على أن يطلق من المانيا في الثالث والعشرين من أيلول/سبتمبر، ومن فرنسا في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر عن دار فلاماريون للنشر.

ويقول غورباتشيوف (88 عاما) في مقطع من الكتاب وزعته دار النشر "إن السياسة العالمية تتجه الى منحى غاية في الخطورة (...) والنشاطات العسكرية الحالية تحمل سمات حرب فعلية".

ويعتبر حامل جائزة نوبل للسلام أن "ضمان السلام هو الشرط الأساسي لضبط المشاكل العالمية، مثل أزمة البيئة، والارهاب الدولي، والهجرات وكل التحديات الاخرى التي يتركز عليها اهتمام كل الدول والمنظمات الدولية".

وسينشر الكتاب قبل أيام من الذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 1989 بينما كان ميخائيل غورباتشيوف زعيم الاتحاد السوفياتي السابق.