عمان - الرأي

أشاد مراقبون محليون ودوليون، بالأداء الأمني المميز والجهد التنظيمي الكبير الذي قدمه نشامى ونشميات الدرك في دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية الثانية التي تستضيفها حالياً الأردن، وتستمر لغاية 22 أيلول الجاري.

وقدمت وحدة أمن الملاعب في قوات الدرك جهداً تشاركياً عالياً لتوفير الأجواء الآمنة، والتسهيل على الفرق المشاركة في البطولة بجميع المجالات، بالتعاون والتنسيق مع اللجنة المنظمة.

واتسم عمل منتسبي قوات الدرك المتواجدين خلال جميع الفعاليات بالدقة والتنظيم، مع حفاظهم على صورة حضارية مشرقة في التعامل مع المواطنين والزوار، ما انعكس إيجاباً في إنجاح الدورة.

وتمتلك وحدة أمن الملاعب خبرة كبيرة في إدارة العملية الأمنية للفعاليات الرياضية الكبرى، اكتسبتها من خلال توفيرها للمظلة الأمنية خلال بطولات دولية مهمة استضافها الأردن سابقاً، منها بطولة كأس آسيا للسيدات، وكأس العالم للسيدات دون 17 عاماً.

ويشارك في دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية الثانية، 12 دولة، وهي السعودية، الإمارات، قطر، البحرين، سلطة عمان، العراق، اليمن، سوريا، لبنان، فلسطين الكويت، والأردن، يتنافسون على ألقاب وميداليات 6 في ألعاب رفع الأثقال، ألعاب القوى، كرة الطاولة، كرة السلة للكراسي المتحركة، وكرة الهدف للمكفوفين وبوشيا.