مؤتة - ليالي أيوب

جدد مواطنون في بلدتي مؤتة والمزار الجنوبي مطالبة مديرية الأشغال العامة المباشرة باعمال عطاء طريق (المزار - العدنانية) والذي مضت أعوام على وعود تنفيذه دون تلبية.

وعرض المواطن محمد الخرشة واقع الطريق الحيوي الممتد من بلدة المزار مرورا بمؤتة وحتى العدنانية والذي تنتشر فيه الحفر والتشققات وتنعدم عليه متطلبات السلامة المرورية بصورة تتضاعف معها احتمالية وقوع الحوادث، خصوصا وأن الطريق افتقر لأعمال التعبيد والصيانة منذ زمن بعيد.

واشار خالد الصرايرة إلى أن المخاطبات والمطالب المتكررة حيال معالجة واقع الطريق والتي خاطبوا بها الاشغال العامة ومجلس محافظة الكرك خرجت نتائجها بتلقيهم وعودا بوضع إنجازها على سلم أولويات موازنة المحافظة غير أنها بقيت قيد المماطلة والتأجيل من عام إلى آخر.

ونوه الدكتور مرزوق المرابحة وصالح الصرايرة ممثلا لواء المزار الجنوبي في مجلس محافظة الكرك إلى المطالب والمخاطبات المتعلقة بالطريق المذكور واستحقاقه لأعمال الصيانة والتعبيد بما يسهم بتوفير متطلبات الامن عليها.

وتم متابعتها واتخاذ خطوات عملية حيالها تمثلت بإدراجها على موازنة عام ٢٠١٨/٢٠١٩ حيث خصص لها مبلغ ١٥٠ الف دينار، وتم زيادته ليتجاوز٢٠٠ الف دينار، وتمت إحالة عطائها على احدى الشركات المنفذة لتباشر قبل اشهر غير أنها لم تنجز أي من أعماله رغم تكرر المخاطبات والمتابعة مع الأشغال العامة.

ولدى متابعة الأمر مع مكتب اشغال المزار الجنوبي اكد مديره المهندس صدقي الطراونة انه تم طرح عطاء هذه الطريق على احد الشركات المنفذة وانها ستباشر العمل خلال الفترة القليلة المقبلة.