كتب - د. فتحي الأغوات



لا شك أن مفهوم تحويل بعض مؤسسات الدولة إلى جهات صانعة للسعادة خطوة ايجابية،تستحق الاشادة رغم أنها حظيت بتعليقات ساخرة ومنتقدة في وسائل التواصل الاجتماعي.

المنتقدون يطالبون بتوفير الخدمة المثلى للمواطن اولا ثم التفكير بنواح ترفيهية.

مفهوم السعادة -الذي غاب عن حياة الكثير من الأردنيين نتيجة ضيق اليد وضعف إلامكانات المادية- لا ترسمه الشعارات المنمقة والمثاليات،والمفردات الرنانة، لأن السعادة الحقيقة بمفهومها الفضفاض تضيق وتذوي عندما تختزلها الضرائب

والإجراءات الحكومية المعقدة في بعض الدوائر والمؤسسات.

وقد احسنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية باعلانها قبل اكثر من عام عن توفير مكتب يعنى باسعاد المواطنين المتعاملين مع الوزارة.

وتأكيدا فإن استنساخ تجربة بعض الدول المتقدمة في إنشاء مكتب إسعاد المتعاملين, خطوة تستحق الثناء لان ذلك يحقق الرضى للمراجعين وفق معايير متقدمة تراعي مستويات الجودة والفعالية في الأنظمة والتشريعات والتي تضمن لمتلقيها خدمات أفضل.

وبعيدا عن التسميات فإن تساؤلات عديدة تبقى برسم الإجابة حول قدرة الوزارة تطوير بيئة إيجابية تلبي تطلعات واحتياجات المتعاملين وتؤكد على مفهوم السعادة..

ونفى مصدر حكومي مطلع أن يكون هناك توجه لتحويل مكاتب خدمات الجمهور إلى مكاتب لإسعاد المتعاملين في الوزارات والمؤسسات الحكومية.

ولفت المصدر في حديثه إلى الرأي إلى أن موضوع إسعاد المتعاملين يأتي بعد الوصول لدرجة عالية من رضا المتعاملين،مشيرا إلى أن الحكومة تعمل حاليا على برامج تأهيل الموظفين لتقديم خدمات لإسعاد المتعاملين،وأضاف أن إنشاء مكاتب للسعادة يحتاج خطوات الى متقدمة من الرضى.

وتقول المهندسة شروق عبد الغني مدير التطوير المؤسسي في وزارة الطاقة والثروة الطبيعية أن مكتب خدمة الجمهور والذي تم تغير مسماه إلى مكتب إسعاد المتعاملين في العام 2018، يتمتع بدور مميز في تقديم خدمات تسهل على المتعاملين.

وأضافت انه بأمكان المراجع أن يتابع معاملاته بكل سهل ويسر دون الحاجة إلى التنقل بين مباني الوزارة ضمن بيئة مريحة توفر له خدمات أفضل مشيرة إلى أن الخدمة تبدأ وتنتهي بنفس المكتب قدر الإمكان.

ولفتت عبد الغني إلى بعض اللبس الذي قد يعتري عدم فهم ما يقدمه المكتب من الخدمات تتضمن 28 خدمة تقدمها الوزارة وأوضحت ان مكتب إسعاد المتعاملين هو المسؤول عن تسهيل الإجراءات لمتلقي هذه الخدمات إضافة للخدمات الالكترونية.

وبينت عبدالغني إن خطوة إنشاء هذا المكتب جاءت كنوع من الارتقاء الايجابي نحو الأفضل بخدمة الجمهور.