عمان - الرأي

استأنف المنتخب الوطني لكرة القدم أمس، تحضيراته للقاء سنغافورة ودياً يوم 5 تشرين اول المقبل، ومواجهتي الكويت ونيبال، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022، ونهائيات آسيا 2023.

وبحسب الموقع الاكتروني لاتحاد الكرة، أجرى النشامى تدريباً مساء أمس على ملعب الكرامة، بقيادة المدرب فيتال بوركلمانز، وبمشاركة (12) لاعباً من قائمة الـ(29) التي أعلنها الجهاز الفني مؤخراً.

وضمت القائمة الأولية التي خلت من اللاعبين المحترفين بالخارج: أحمد عبد الستار، يزيد أبو ليلى، عبدالله الزعبي، طارق خطاب، براء مرعي، يزن العرب، ورد البري، أحمد الصغير، محمد الدميري، سليم عبيد، محمد بني عطية، سالم العجالين، فراس شلباية، احسان حداد، يوسف أبو جزر، خليل بني عطية، سعيد مرجان، يوسف الرواشدة، صالح راتب، نور الروابدة، أحمد سمير، إبراهيم الجوابرة، أحمد عرسان، حسان زحراوي، محمد أبو زريق، حمزة الدردور، أحمد سمير، عبدالله العطار، محمد وائل الزعبي ومحمد عبد المطلب.

وينتظر التحاق اللاعبين تباعاً، مع انتهاء التزاماتهم مع انديتهم و"الاولمبي»، قبل إعلان القائمة النهائية مطلع الشهر المقبل والتي تتضمن محترفي الخارج، لخوض لقاءات سنغافورة، الكويت ونيبال.

ويستقر النشامى في مقدمة ترتيب فرق المجموعة الثانية بالتصفيات، بالشراكة مع الكويت واستراليا ونيبال بـ3 نقاط، مع بقاء الصين تايبيه اخيراً دون اي نقطة، بعد نهاية الجولة الثانية.

ويتضمن مشوار المنتخب الوطني في التصفيات، خوض اربع مباريات متتالية في العاصمة عمان، ابتداءً من استضافة الكويت ونيبال على التوالي في 10 و15 تشرين الأول، ثم استراليا 14 تشرين الثاني، والصين تايبيه بعدها بخمسة أيام.

ويتوقف مشوار التصفيات حتى 31 آذار من العام القادم بلقاء الكويت خارج القواعد، ثم نيبال 4 حزيران في كاتماندو، قبل مواجهة استراليا في سيدني 9 من الشهر ذاته.