عمان - الرأي

أعلنت دار «كل شيء» للنشر في حيفا عن إصدار رواية «موال شمس» للكاتب الصحافي الرِّوائي توفيق وصفي.

وتقع الرواية؛ وهي الأولى للكاتب، في نحو 440 صفحة من القطع المتوسط، وتتزَيَّا بغلافٍ زيَّنته لوحة للفنان التشكيلي الفلسطيني المرموق حسني رضوان.

تدور أحداث الرواية في أعمها الأغلب في بيروت ومناطق لبنانية أخرى، لتغطي زمَنَاً روائياً يمتدُّ إلى نحو عقدٍ ونيف، أي من قبيل مطلع السبعينات إلي بضع سنوات تلت ترحيل قوات منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت، في صيف العام 1982.

تُركِّز الروايةُ على تشخيص ما تواجهه النِّساء من أقدار قاسية تحت وطأة الاقتلاع من الوطن؛ واللجوء القسري إلى مخيمات البؤس؛ والجهل؛ والفقر؛ والعجز المهيض، وترسُّخ الهيمنة الذُّكورية في شتى مكونات الوعي وأنماط السلوك، وذلك في ظروف اجتماعية تاريخية بالغة الضراوة والتشابك والتعقيد.