دبي - أ ف ب

هدد المتمردون الحوثيون اليمنيون الأربعاء بشن هجمات ضد مدن إماراتية بينها أبوظبي ودبي، مؤكدين أن لديهم "عشرات الأهداف" في الإمارات، بعد أقل من اسبوع على الهجوم غير المسبوق ضد شركة ارامكو السعودية.

وقال يحيى سريع المتحدث باسم قوات المتمردين في مؤتمر صحافي في صنعاء "لدينا عشرات الأهداف ضمن بنك أهدافنا في الإمارات منها في أبوظبي ودبي، وقد تتعرض للاستهداف في لحظة".

وأضاف "للنظام الإماراتي نقولك عملية واحدة فقط ستكلفكم كثيراً، ستندم نعم ستندم اذا ما قررت القيادة اصدار توجيهاتها للقوات المسلحة بتنفيذ أي عملية رد خلال الايام او الأسابيع القادمة".

والإمارات عضو في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن في مواجهة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

وسبق أن هدد المتمردون بضرب أهداف في الإمارات. كما أعلنوا استهداف مطاري أبوظبي ودبي، وهو ما نفته السلطات الإماراتية.

وتعرضّت السبت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق السعودية لهجوم غير مسبوق، تسبب بخفض الإنتاج السعودي.

وأعلن المتمردون الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم طهران، مسؤوليتهم عن الهجوم قائلين إنّهم نفّذوه بطائرات من دون طيار، لكن مسؤولا أميركيا أفاد بأن واشنطن مقتنعة بان العملية انطلقت من إيران.

وقال سريع في مؤتمره الصحافي "اذا اردتم السلام والأمن لمنشأتكم وأبراجكم الزجاجية التي لا تستطيع الوقوف أمام طائرة مسيرة واحدة، فاتركوا اليمن وشأنه".

وتابع "سنحرق المزيد من المنشآت والاهداف الحيوية اذا ما استمر في عدوانه وحصاره على بلدنا"، في إشارة إلى التحالف العسكري بقيادة السعودية.