عجلون - علي فريحات

طالب رئيس واعضاء مجلس محافظة عجلون وزارة الزراعة العمل على تنفيذ وعوداتها والموافقة على تخصيص قطعة الارض الحرجية لبناء مبنى للعيادات ومواقف السيارات لاستكمال مشروع مستشفى الايمان الجديد لخدمة ابناء المحافظة.

واضافوا خلال الاجتماع الذي عقد في قاعة مبنى المشروع وحضره نائب المحافظ الدكتور ابراهيم الرواحنة أن التأخير في استكمال المشروع سببه اجراءات وزارة الزراعة التي لا مبرر لها الامر الذي أدى إلى عدم انجاز المشروع الذي سيخدم ابناء عجلون ويخفف الاعباء عليهم بدلًا من المبنى القديم والمتهالك.

وأشار رئيس مجلس المحافظة عمر المومني إلى مقابلة وزير الزراعة بخصوص معالجة الثغرات التي تواجه سير عمل المشروع والمباشرة باستكمال المرحلة الثانية وانجازه بشكل نهائي على أرض الواقع لتحقيق التنمية وتحسين الخدمات الصحية الأساسية المقدمة لأبناء المحافظة.

وأكد أهمية تكاتف الجهود مع الشركة المنفذة للمشروع وازالة العقبات التي تعترضه، داعيًا وزارة الزراعة استكمال اجراءات الموافقة على القطعة المخصصة مسبقًا لاستخدامها كمواقف للسيارات من أجل انجاز المشروع بأسرع وقت خدمة لأبناء المحافظة، خصوصًا أن المبنى الجديد سيسهم في التخلص من المبنى القديم المتهالك وتقديم خدمة صحية افضل للمواطنين.

وأكد عدد من أعضاء مجلس المحافظة أهمية استكمال المشروع ومعالجة المعيقات التي تواجهه كونه سيساهم في خدمة ابناء المحافظة واعطاء الصلاحيات من وزارة الزراعة لتخصيص قطعة الارض الحرجية المحاذية للمستشفى لاتمام المشروع على اكمل وجه.

وأشاروا إلى أنه إذا لم تتم موافقة وزارة الزراعة سيتم عقد جلسة تشاورية ما بين نواب المحافظة ورؤساء البلديات ومجلس المحافظة لمقابلة رئيس الوزراء لانجاز المشروع ومعالجة الثغرات التي تواجهه.

وبينوا أن هناك استياء من ابناء المحافظة لعدم تعاون وزارة الزراعة لابراز المشروع الحيوي إلى حيز الوجود، مشيرين إلى أن الموافقة على تخصيص قطعة الارض لا يحتاج إلى كل هذه التعقيدات وخصوصًا أن هناك استعدادا من الجهات المعنية للتعاون من أجل التغلب على المعيقات وحل هذه المشكلة من أجل سرعة انجاز المشروع وتشغيله باقرب وقت ممكن.

وعرض مدير عام الشركة المنفذة للمشروع المهندس سليم حمدان نسب الانجاز في المشروع بالمرحلة الاولى وصلت نسبته 85%، مبينًا أن المشروع يواجه لغاية الآن تحديات ومعيقات حالت دون استكماله من قبل وزارة الزراعة على الرغم من الحاجة الملحة وخصوصًا في ما يتعلق بالمرحلة الثانية التي خصص لها 3 ملايين ونصف لإنشاء مبنى العيادات ومواقف للسيارات.