يُصاب بعض كبار السن بحالة طبية تؤدي إلى فقدان البصر في مركز المجال البصري، تسمي الضمور البقعي المرتبط بالعمر (ARMD)، بسبب التلف الذي يلحق بالشبكية.

ويأتي ARMD في شكلين: الرطب والجاف، حيث يعد الشكل الرطب أكثر خطورة، ما يتسبب في تدهور سريع في الرؤية.

ولسوء الحظ، لا يوجد علاج لحالة ARMD، ولكن هناك حقناً يمكن أن توقف تقدمها لدى بعض المرضى. لذا، ينبغي تشخيص الضمور مبكرا، حيث يمكن أن تؤدي الحالة إلى عمى جزئي حال تركت دون علاج.

وبهذا الصدد، تحدث خبراء عن طرق بسيطة يمكن أن تمنح الناس الوقاية اللازمة من الإصابة بـ ARMD، وهي:

- الحد من إطالة النظر إلى شاشات الأجهزة الإلكترونية

يقضي معظمنا وقتا مطولا أمام أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية، ما يؤدي إلى خفض معدل الرمش بالأعين بمعدل مرة واحدة إلى 3 مرات في الدقيقة، عندما نركز على الشاشة، وبالتالي نعاني من جفاف العين والصداع نتيجة إجهاد العين، وفقا للدراسات.

ويُنصح بأن نأخذ فترات راحة منتظمة من الضوء الاصطناعي والأجهزة الرقمية.

1- التوت: يحتوي التوت البري على مجموعة من المركبات تسمى الأنثوسيانوسيدات، التي تساعد شبكية العين على التكيف مع الظلام، وقد ثبت أيضا أنها تقلل من خطر إعتام عدسة العين والزرق.

2- سمك السلمون: يعتبر السلمون مصدرا رائعا لأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تساعد على حماية الأوعية الدموية الدقيقة في العينين.

3- خضار ورقية: تعد الأوراق الخضراء غنية باللوتين، وهو عنصر أساسي لحماية العينين من الأطوال الموجية للضوء الأزرق الضارة.

وأظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تحتوي أعينهم على مستويات عالية من اللوتين، كانوا أقل عرضة بنسبة 80٪ للإصابة بـ ARMD.

يمكن القول إن رواية الزوجات القديمة هذه صحيحة جزئيا، حيث تنبع فكرة أن الجزر يمكن أن يحسن الرؤية الليلية من إشاعة بدأت خلال الحرب العالمية الثانية.

ويحتوي الجزر على مستويات عالية من فيتامين A، وهو أمر ضروري لصحة العين.

ويمكن أن يؤدي نقص الفيتامينات إلى العمى الليلي، لذلك في الحالات القصوى، يمكن أن يساعد الجزر على الرؤية في الظلام.

ميرور