اربد - محمد قديسات

اعلن مجلس محافظة اربد رفضه لكتاب رئيس الوزراء الموجه لوزير المالية في الخامس من الشهر الجاري والذي طلب من خلاله ايقاف جميع المشاريع الراسمالية ما امكن.

واعتبر المجلس على لسان رئيسه الدكتور عمر المقابلة ان مضمون الكتاب يشكل ضربة قاسية للمشاريع المنبثقة عن مجالس المحافظات ذات الموازنات البائسة اصلا ومن شانه تعميق الارهاصات التي تواجه مشروع اللامركزية وتزيد تعقيداته والتحديات الماثلة امامه على اكثر من صعيد.

ووصف المقابلة طلب رئيس الوزراء بالمفاجىء والمربك في ان معا كونه جاء في خضم حوارات ولقاءات مع مختلف الاطراف والجهات ذات العلاقة هدفت الى تجويد مشروع اللامركزية ومعالجة الثغرات التي عانى منها خلال ما مضى من دورته الاولى من جهة ومن جهة اخرى سيربك سيرالعمل بالمشاريع المقرة على اجندة المجلس وباقي المجالس والتي حددت بعد مخاض عسير امام ضعف الموازنات المخصصة لها.

ودعا المقابلة الى اعادة النظر بمضمون الكتاب والغائه او تجميده مرحليا لانه سيلحق ضررا بجميع القطاعات الخدمية والتنموية التي اصبح المواطنين على معرفة وعلم بها من خلال ممثليهم في مجالس محافظاتهم التي تعمل في اطار موازنات لاتسد الرمق وهو ما سيضر بصورة المجلس امام القواعد الشعبية على حد تعبيره.