عمان - لؤي العبادي

يعاود المنتخب الوطني لكرة القدم تدريباته استعداداً للجولة الثانية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

ويتحضر المنتخب لاستئناف التصفيات من خلال استضافة نظيريه الكويتي والنيبالي على التوالي يومي 10 و15 من الشهر القادم، وقبل ذلك يستقبل سنغافورة في مباراة ودية تقام في الخامس من الشهر ذاته في ستاد الحسن.

ويتشارك النشامى صدارة فرق المجموعة الثانية بالتصفيات، مع الكويت وأستراليا ونيبال بـ3 نقاط، دون أي نقطة للصين تايبيه بعد الجولة الثانية التي كان المنتخب الوطني خضع فيها للراحة وشهدت فوز أستراليا على الكويت 3-0 في عادت نيبال من الصين تايبيه بانتصار 2-0.

وبالعودة إلى تدريبات المنتخب القادمة، فإنها ستشهد في بدايتها غياب العديد من اللاعبين لارتباطاتهم مع الأندية التي يلعبوا لها أو المنتخبات التي يمثلوها.

وبحسب هذه الالتزامات، ستنطلق التحضيرات دون تواجد لاعبي المنتخب الأولمبي الذي يلتقي نظيره السوري يومي 23 و 26 أيلول الجاري ودياً في عمان، إضافة إلى احتجاب من يحتمل أن يستدعيهم الجهاز الفني للنشامى من فريق الجزيرة الذي يتأهب لملاقاة العهد اللبناني يومي 24 الجاري و1 تشرين الأول المقبل في ذهاب وإياب نهائي منطقة «الغرب» لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي، وفريق شباب الأردن الذي يواجه النجم الساحلي التونسي 24 أيلول الجاري بتونس في إياب دور الـ 32 من كأس محمد السادس للأندية العربية.

وإضافة إلى ذلك، لن يتسنى للمنتخب الاستعانة باللاعبين المحترفين بالأندية الخارجية وذلك على اعتبار أن التعليمات تتيح للمنتخبات الحصول على خدمات محترفيها في الأيام التي يحددها «فيفا» لإقامة المباريات الودية والمثبتة من 7 إلى 15 تشرين الثاني المقبل، ما يعني غيابهم أيضاً عن مباراة سنغافورة الودية.

وطبقاً لآخر تشكيلة للمنتخب، فقد تواجد من الجزيرة خمسة لاعبين، و3 من المنتخب الأولمبي و5 لاعبين محترفين وانضم إليهم أنس بني ياسين مجدداً الذي وقع مع فولاذ الإيراني، وبالمقابل لم يتواجد أي لاعب من شباب الأردن في التشكيلة الأخيرة.

وإزاء ذلك، فهم أن الجهاز الفني قد يستدعي عدد جديد من اللاعبين غير الذين ضمتهم آخر تشكيلة، وذلك لتوسيع خياراته وسط الغيابات التي ستشهدها التدريبات لحين اكتمال الصفوف، مع الاستفادة من إقامة المباريات الخمسة المقبلة للمنتخب في التصفيات أو الوديات في عمان، ما يعني توسع فرص الاستعانة باللاعبين بأي وقت ودون عناء.