عمان - دمياناكوكش 

أنهت مدينة الأمير الحسن للشباب في إربد الدراسات الفنية اللازمة لمشروع الطاقة الشمسية تمهيداً لطرح عطاء خاص لتنفيذه بالتعاون مع الجامعة الهاشمية التي أعدت الدراسة.

وقال مدير المدينة محمود بني سلامة لـ $: تم مخاطبة وزارة الشباب لطرح العطاء من خلالها بقيمة 500 ألف دينار دون أن تتحمل منه الوزارة أي جزء من المبلغ، وذلك من خلال اتفاقية مع الشركة المنفذة بتقسيط المبلغ شهرياً وخصمه من فاتورة الكهرباء الشهرية للمدينة التي تناهز ٣٥ الف دينار وبواقع نصف مليون دينار تقريباً سنوياً.

وأضاف: تم استغلال كافة المساحات الخاصة بمواقف السيارات وأجزاء من مضمار المشي لتركيب الخلايا بالإضافة إلى أسطح المباني وذلك بسبب قلة المساحات الأرضية لتركيب الخلايا، وتم اللجوء إلى هذه الحلول دون استئجار أرض وجر الكهرباء منها للمدينة، ما كان سيرفع تكاليف المشروع أو قد يتسبب بإلغائه.

وتابع: سيصبح بالإمكان توجيه الكلف المالية العالية التي تنفق على فاتورة الكهرباء لتطوير وصيانة المدن الرياضية من جهة وتخفيف العبء المالي على وزارة الشباب من جهة أخرى.

ويذكر أن مدينة الامير محمد في الزرقاء بدأت بعملية التشغيل التجريبي للطاقة المتجددة الأسبوع الماضي كأول مدينة رياضية تعمل منشآتها بالطاقة الشمسية بعد الانتهاء الكامل من عملية تركيب الخلايا.