استشرفت سامسونج للإلكرتونيات المستقبل عبر إطلاقها الهاتف الجديد القابل للطي Galaxy Fold. ويجسد هذا الجهاز فئة جديدة تماماً في قطاع الأجهزة المحمولة، حيث تعاونت سامسونج مع شركائها ومجتمع مطوري آندرويد لتصميم تجربة مستخدم جديدة على نحو كلي عبر إطلاق هذا الهاتف المبتكر.

بدأت الجهود المبذولة لتصميم البرامج الخاصة بهاتف Galaxy Fold في أبريل 2018، حيث قامت سامسونج بتطوير تجربة مستخدم جديدة كلياً للعلامة، وذلك عبر التعاون عن كثب مع جوجل لتوفير نظام تشغيل دعم متكامل من آندرويد.

وتعليقاً على التعاون قال تشونغ ES نائب الرئيس التفيذي ورئيس قسم البرمجيات والذكاء الاصطناعي والاتصالات المؤسسية المتنقلة في سامسونج: » لقد حققنا انجازاً حقيقياً عبر تصميم جهاز جديد يشكل فئة جديدة في عالم الهواتف الذكية، ولم يكن ذلك ممكناً إلا عبر التعاون مع شركاء رائدين لتصميم وتقديم تجربة جديدة للهاتف الجوال وتعزيز منظومة الأجهزة الذكية، لتمكين المستخدمين من الوصول إلى أفضل التطبيقات والخدمات. يوفر هذا الإبتكار على مستوى البرمجيات، الذي يتضمن تجربة مستخدم غامرة ورؤية واجهة مستخدم جديدة، تجربة اتصال سلسة ومبتكرة».