الرأي - إنترنت

ذكرت صحيفة «الرأي الكويتية» أمس وبحسب مصادرها في اتحاد كرة القدم المحلي هناك أن مجلس الإدارة بصدد تكليف مساعد مدرب المنتخب، ثامر عناد، بمهمة قيادة «الأزرق» في المباراة أمام الأردن، يوم 10 تشرين أول المقبل، ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثانية من التصفيات المشتركة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023.

وتتجه النية أيضاً إلى ضم مدرب الحراس سمير دشتي إلى الطاقم الفني، إلى جانب مدرب للياقة ينتظر ان تتم استعارته من أحد الأندية المحلية.

كما ينتظر ان يرافق الوفد، عضو اللجنة الفنية المدرب عبدالعزيز حمادة بصفة مستشار.

ومن المقرر ان يقوم عناد بإعداد قائمة لاعبي المنتخب لمباراة الاردن، خلال الايام القليلة المقبلة، بعد متابعة مباريات الدوري لاختيار العناصر المؤهلة فنياً وبدنياً، وذلك بالتسيق مع اللجنتين الفنية والطبية في الاتحاد.

وأوضحت المصادر نفسها أن أسماء مخضرمة مرشحة بقوة للعودة الى القائمة أمام الأردن، بينها قائد الدفاع مساعد ندا والحارس خالد الرشيدي.

وتأتي هذه الخطوات المتسارعة من قبل الاتحاد بعد قرار اعفاء الجهاز الفني الكرواتي بقيادة روميو جوزاك من مهامه، على اثر الهزيمة القاسية التي تلقاها المنتخب أمام ضيفه الأسترالي بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية.

وباشر المجلس اجراءات اعفاء الجهاز الفني من خلال مخاطبة محامي الاتحاد، الايطالي الجنسية، والمختص في قضايا محكمة «كاس» لإعداد مذكرة قانونية تنهي الارتباط بين الطرفين والذي كان من المقرر أن يستمر لعام آخر، وبصورة تحفظ حق الطرفين المالي والقانوني.

وكشفت المصادر أيضاً ان عقد جوزاك ومعاونيه يتضمن بنداً يتيح للاتحاد اتخاذ قرار الاعفاء في حال تعرض «الأزرق» أو المنتخب الأولمبي لاخفاق باعتبار أنه مسؤول عن الفريقين معاً وهو ما حدث بالفعل بعد الهزيمة امام استراليا وقبلها الخروج من بطولة غرب آسيا في العراق بالنسبة الى المنتخب الأول، فيما ودّع «الأولمبي» التصفيات المؤهلة الى كأس آسيا وأولمبياد طوكيو 2020 من الدور الأول رغم اقامة منافسات المجموعة في الكويت.

إلى ذلك، بات من المقرر ان تنظر اللجنة الفنية للاتحاد، خلال الاسبوع الجاري، في العروض المقدمة من عدد من المتعهدين لاختيار مدرب أجنبي لقيادة المنتخب في التصفيات، على ان ترفع تقريرها النهائي إلى المجلس، الاحد المقبل، حيث سيتم الاعلان بشكل رسمي عن هويته.

ويخطط الاتحاد لإنهاء ملف المدرب الجديد قبل فترة كافية من مباراة الأردن حتى يتسنى له مراقبة المنتخب خلال المواجهة، من ثم تسلم مهمته بعدها مباشرة استعداداً للقاء تايوان في الجولة التالية المقررة في 14 تشرين الثاني.

وكان الاتحاد الكويتي تلقى عروضاً عدة لمدربين أجانب سبق لهم العمل في الخليج، وهو ما اشترطه في اجتماعه الأخير، وتضم القائمة البرتغالي جوزيه بيسيرو (المدرب السابق للمنتخب السعودي وفريق الأهلي المصري)، والسويسري كريستيان جروس (المدرب السابق للأهلي السعودي والزمالك المصري).