عمان - الرأي

تسهم ورشة «النقد السينمائي» التي تقام ضمن فعاليات مهرجان الفيلم الأوروبي بدورته الحادية والثلاثين، في تمكين فئات من الطلبة والمهتمين بعالم صناعة الأفلام وأصحاب المواهب بهذا الحقل التعبيري وعشاق الفن السابع، من الإحاطة في كتابة نصوص بموضوعات النقد السينمائي والتعريف بأساليبه المتنوعة.

وتبرز الورشة التي ينهض بها الناقد والباحث السينمائي المصري رامي عبدالرازق والزميل الناقد ناجح حسن، اهمية وجود كتابة نقدية محلية تعاين المشهد السينمائي وما ينطوي عليه من تحليل ورؤى وافكار تتعلق بمشاهدة الأفلام وتذوق مفردات اللغة الجمالية والدرامية للعمل السينمائي.

وركزت الورشة على تناول عدد من ابرز نتاجات السينما العربية والعالمية، وكيفية تلقي تلاوينها الإبداعية، كما في الفيلم التسجيلي المعنون «النيل ارزاق» للمخرج هاشم النحاس والفيلم الروائي «الاختيار» للمخرج يوسف شاهين، والفيلم الروائي الاردني «ذيب» للمخرج ناجي ابو نوار وسواها كثير.. فضلاً عن تسليط الضوء على نماذج سينمائية أردنية وعربية وعالمية.

واستهدفت الورشة مشاركين في معهد الإعلام الأردني ومركز أفلام السلط وجامعة اليرموك، مبينة إن النقد هو عملية تلقي عفوي يمكن لأصحاب الشغف بالسينما الإنخراط به، ولكن يتوقف مدى الإستمتاع والتأمل فيه بحسب المستوى المعرفي والثقافي والإجتماعي للمتلقي، إلى جوار ما يتمتع به من دراسة وخبرات وذائقة تتربي وتتراكم لديه عبر إحتكاكه مع مستويات متنوعة من عروض الأفلام المغايرة للانماط السائدة في الصالات التجارية، وهو ما يعمل على استثارة الذائقة الجمالية لدى المتلقين الشباب من عشاق السينما والراغبين في التعاطي مع الأفلام على نحو مختلف، سواء من باب التعرف على بعض خفايا هذا الحقل الابداعي لغاية زيادة الوعي والمعرفة لتحقيق جوانب من الفهم والمتعة والفائدة والقدرة على التعاطي مع أنواع متباينة من الأفلام والتجارب السينمائية التي تحتاج إلى مشاهد يمتلك حساسية تجاه عناصر الفيلم مجتمعة.

وعرّفت الورشة المشاركين على اساسيات التلقي عبر خطاب نظري مدعم بمشهديات فيلمية تحتوي على عناصر النقد السينمائي وكيفية الوقوف على عملية تحليل الفيلم السينمائي بسياقاته المختلفة، في مسعى إلى فهم الفيلم ودلالاته السمعية البصرية وبنيته السردية، كما جرى تكليف المشاركين في الورشة بمشاهدة فيلم وكتابة تحليل نقدي عن ابرز سماته الدرامية والجمالية من واقع المحاضرة النظرية وعملية التحليل الفيلمي التي عاينتها الورشة.