الزرقاء – نبيل محادين

قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة، ان العلاقات الأردنية السورية وعلى مر التاريخ لطالما كانت علاقة متينة رغم الظروف السياسية الصعبة التي تحيط بالمنطقة.

واضاف خلال لقائه وفد من الاتحاد العربي للصناعات الجلدية يضم عددا من مصنعي الأحذية والصناعات الجلدية السورية في غرفة صناعة الزرقاء ، أهمية تعزيز التكامل الاقتصادي بين البلدين من خلال زيادة فاعلية القطاع الخاص في استثمار فرص الاستثمار في البلدين .

وأكد حمودة إمكانية استفادة الأخوة في سوريا من الاتفاقيات التجارية الموقعة مع المملكة كاتفاقية تبسيط قواعد المنشأ مع الاتحاد الأوروبي واتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأمريكية من خلال بناء صناعات تصديرية تعتمد السوق الأوروبي والأمريكي لها.

وبين وجود فرصة حقيقية لعقد شراكات مع القطاع الخاص السوري في مجال الاستثمار الصناعي والاستفادة من الإمكانيات الصناعية المتوفرة لدى الجانبين في قطاعات مختلفة، لافتا الى استعداد الغرفة التام للتعاون مع الأشقاء الصناعيين والتجار السوريين في المجالات الصناعية والاقتصادية.

وعرض حمودة الفرص الاستثمارية المتاحة في محافظتي الزرقاء والمفرق للمستثمرين السوريين وخاصة في صناعة الأحذية والجلود ودباغتها، مشيرا الى الميزات التنافسية للمملكة على المستوى الإقليمي والدولي.

من جانبه قال الأمين العام للاتحاد العربي للصناعات الجلدية محمد كزارة أن الاتحاد على أتم الاستعداد لفتح آفاق التعاون التجاري والصناعي مع رجال الأعمال الأردنيين بالتعاون مع غرفة صناعة الزرقاء، مؤكدا أهمية التكامل الاقتصادي بين الأردن وسوريا في مجال الصناعات الجلدية وعلى أهمية تذليل العقبات والصعوبات التي تحول دون تحقيق التكامل الاقتصادي.

وتم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون ما بين الاتحاد العربي للصناعات الجلدية وغرفة صناعة الزرقاء في جميع المجالات ، حيث تم التوصية بتوقيع بروتكول تعاون بين الطرفين يؤسس لإستراتيجية عمل مشتركة تعمل على دعم قطاع الصناعات الجلدية في البلدين.