المفرق – حسين الشرعة

يسعى فريق العطاء التنفيذي الى تطوير المجتمعات المحلية في المحافظات ومساعدة طلبة مدارس من خلال تقديم الحقائب المدرسية والقرطاسية الى جانب تنفيذ برامج لذوي الاحتياجات الخاصة في كافة المجالات.

وتأسس الفريق وقوامه (22) متطوعا من مختلف محافظات المملكة قبل ستة شهور لاقامة انشطة تفاعلية ذات طابع تواصلي مع الفئات المستهدفة لتنمية مواهبهم وتطويرها دونما الاحتصال على مساعدات من اية جهة سواء اكانت داخلية او خارجية.

وحسب رئيس الفريق يزن ابو هزيم فان الفريق يعمد فانه يتم التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني والدولة لتنفيذ عديد البرامج التي تتطلبها المجتمعات المحلية كالندوات الحوارية والمحاضرات التبرع بالدم مشيرا الى انه تم اطلاق مبادرات في هذا المجال في محافظات البلقاء والمفرق والزرقاء وعمان.

ولفت ابو هزيم الى ان الفريق يعتمد في تنفيذ انشطته على التمويل الذاتي من اعضاء الفريق وعائلاتهم لتخفيف الانعكسات السلبية على الفئات المستهدفة وتطوير ادائها وتنمية مهاراتها في كافة المجالات الى جانب العمل على دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع واطلاق ابداعاتهم .

واطلق الفريق مبادرة "بالعلم نسمو" في قضاء الخالدية (23) كم جنوبي مدينة المفرق بالتعاون مع جمعيتي بصيص النور والقحاطي بحضور فعاليات من المجتمع المحلي.

وقال ابو هزيم ان الفريق ساعد طلبة المدارس في القضاء لتمكينهم مواصلة دراستهم من خلال توزيع حقائب مدرسية وقرطاسية على الطلبة للتخفيف من الكلف المالية على ذويهم مبينا بان الفريق سيطرح عديد المبادرات في كافة المحافظات والاقاليم الهادفة الى ابراز دور العمل التطوعي وايجاد شراكات مع المؤسسات سواء اكانت حكومية او مجتمع مدني للنهوض بالمجتمعات والفئات المستهدفة.

ودعا ابو هزيم الشباب في المملكة الى اطلاق المبادرات الخلاقة التي ترتقي بالمجتمعات المحلية والنهوض به وتطوير ادواته بما يلبي طموحات القيادة الهاشمية المظفرة الرامية الى اطلاق القدرات الشبابية وذلك بايجاد مبادرات جديدة ذي طابع تنموي في كافة المجالات.