عمان - محمد الدويري

تتجه أنظار العالم يوم الاربعاء المقبل الى اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي «البنك المركزي الأميركي» المتوقع أن يعلن فيه تخفيض الفائدة على الدولار بمقدار ربع نقطة مئوية.

وستنعقد في اليوم ذاته لجنة السوق المفتوحة برئاسة محافظ البنك المركزي الاردني الدكتور زياد فريز وتضم نائبيه ومديري الدوائر المختصة لبحث قرار الاحتياطي الفيدرالي ومدى عكسه على الدينار، وفق مصادر مصرفية مطلعة صرحت إلى الرأي.

ومن المتوقع أن تراقب عدة دول في المنطقة، في مقدمتها دول من الخليج العربي، الاجتماع ذاته، لاتخاذ قرار يعكس قرار الفيدرالي الأميركي.

وبحسب المصادر ذاتها، لا يوجد ما يمنع ان يخفض الاردن الفائدة على الدينار بالمقدار ذاته لان وضعه «اي الدينار» يسمح بذلك.

وأكدت المصادر أن الدينار في وضع متين تعكسه المؤشرات النقدية الايجابية.

بيد ان المصادر قالت ان قرار خفض الفائدة من عدمه على الدينار خاضع لقرار اللجنة الاربعاء لافتة الى انه ليس شرطا ان يخفض الاردن الفائدة على الدينار طالما خفض الفيدرالي الفائدة ولكنها توقعت بالوقت نفسه ان يحذو المركزي الاردني حذو الاحتياطي الفدرالي وقالت «ليس من الضروري ان يخفض «المركزي الاردني» الفائدة بنفس اليوم الذي سيخفض فيه الاحتياطي الفائدة على الدولار».

وأكدت المصادر المطلعة سلامة الدينار الاردني وقالت «الدينار في وضع مريح» سيما وان الاحتياطات تتجاوز 14.3 مليار دولار.

كان البنك المركزي الأردني خفض أسعار الفائدة على أدوات الدينار بمقدار ربع نقطة أساس في أعقاب خفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بالمقدار ذاته على الدولار، قبل أقل من شهرين.