عجلون - علي فريحات 

نظمت بلدية عجلون الكبرى أمس في قاعة معسكر الحسين للشباب حلقات تشاورية حول المشروع الابتكاري لسوق ريف عجلون السياحي مع عدد من أصحاب المشاريع والجمعيات والمستثمرين المحليين.

وقال مساعد رئيس البلدية لشؤون المناطق محمد علي القضاة إن الحلقة الأولى نظمت مع فئات المجتمع المحلي بهدف الوقوف على آرائهم واقتراحاتهم عن المشروع الذي أطلق عليه «سوق ريف عجلون السياحي والذي يهدف إلى المساهمة بحل مشاكل أهمها التشغيل والتسويق للمنتجات العجلونية واستغلال الميزة التنافسية للمحافظة السياحية والزراعية وحسب المعايير التنافسية التي اعتمدها البنك الدولي.

وأضاف انه وخلال الجلستين قدم فريق عمل البلدية بحضور مستشاري المشروع من البنك الدولي عرضا مفصلا عن عناصر ومكونات المشروع وهي مرافق ساحات لعرض المنتجات الزراعية العجلونية الموسمية ويتضمن الاداره وكفتيريا ومطعما وكافيه وساحة لعرض المنتجات العجلونية الغذائية وصناعة الحرف اليدوية وغيرها ومنصة للتسويق الالكتروني وساحات خضراء والعابا للأطفال.

وبين انه في الحلقة الثانية بحضور أصحاب المصالح والمستثمرين المحليين والجمعيات والأفراد من القطاع الخاص وهم الفئة التي ستقوم بتشغيل مرافق المشروع مستقبلاً تم الوقوف على آرائهم حول آلية استثمار وتشغيل المرافق لضمان استدامته مبينا انه سيتم العمل على توظيف جميع الآراء والاقتراحات الواردة منهم لتطوير الدراسات المتعلقة بالموقع والتشغيل والصيانة.

يذكر ان المشروع سيقام على جزء من القطعة رقم 137 حوض 16 ابو الغزلان من اراضي عجلون بما يسمى بالمطل السياحي مقابل القرية الحضرية ومن المتوقع أن يصل قيمته التمويلية الى مليون دولار.