عمان - الرأي

عقدت اللجنة العليا لتاريخ الأردن اجتماعها الثالث صباح اليوم الخميس بحضور وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان، حيث تم خلال الاجتماع مناقشة خطة عمل اللجنة للعامين القادمين والتي تتضمن جمع مصادر تاريخ الأردن الحديث والمعاصر من الوثائق والمخطوطات وتوفير رسائل الماجستير والدكتوراة التي تناولت تاريخ الأردن الحديث والمعاصر بالاضافة الى تشكيل لجنة من أصحاب الاختصاص للنظر في رسائل الماجستير والدكتوراة المتعلقة بتاريخ الأردن الحديث والمعاصر التي اجيزت في الجامعات الأردنية والعربية والأجنبية وتكليف باحثين أردنيين وعرب للكتابة في الموضوعات والجوانب التي لم يتناولها الباحثين في مؤلفاتهم عن تاريخ الأردن والرواية الحقيقية عن الرواية الأردنية وفلسفة الشهادات الحية ممن عاينوها على أرض الواقع من أحداث تؤرخ للدور الأردني في المكان والزمان مدعمة بالوثائق والمخطوطات وما كتب وحفظ من أرشيف حافل كذاكرة وطنية ودور قومي من القيادات والشعب كأرث تاريخي تنبع أهميته من كونه كنزا وإرثا حضاريا للإنسانية وشاهد على مراحل من تاريخ الدولة الأردنية.

كما وتم تحديد الخطة الزمنية لعمل اللجنة حتى نهاية عام 2021 من حيث نشر ما يتم إنجازه من كتب وما تختاره اللجنة من رسائل في عام 2020 واستكمال النشر في عام 2021.

وأكد المجتمعون على أهمية الدور الإعلامي لنشر هذا الإرث بشتى الوسائل المتاحة التقليدية في الإعلام المقروء والمسموع والمرئي ومن وسائل العصر من تقنيات التواصل الاجتماعي المختلفة والمواقع الالكترونية ليتاح لأكبر عدد ممكن من الاطلاع عليها وتوسيع دائرة المعرفة للجميع، وفكرة الاعداد والتحضير لعقد مؤتمر دولي بهذا الخصوص.

يذكر ان اللجنة يترأسها نبيه شقم وتضم عددا من ممثلي الجهات والهيئات الرسمية والخاصة.