أ ف ب

ندد المعارض الرئيسي للكرملين أليكسي نافالني الخميس ب"هستيريا" الكرملين في أعقاب قيام الشرطة بحملة مداهمات واسعة في كافة أنحاء روسيا ضد أنصار المعارضة، معتبرا أنها نجمت عن نكسة للسلطة في الانتخابات المحلية التي جرت في موسكو الأحد.

ووصف نافالني في مدونته عمليات المداهمة بأنها "أكبر عملية للشرطة في تاريخ روسيا الحديثة". وتخضع منظمته "مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد" للتحقيق بتهمة "غسل أموال" منذ احتجاجات المعارضة هذا الصيف.