البترا - زياد الطويسي

نفذ أصحاب الصهاريج في مدينة وادي موسى بلواء البترا وقفة قاموا خلالها باصطفاف صهاريجهم أمام مديرية المياه، وذلك احتجاجا على نقص كميات المياه ومحطات التعبئة، ومعاناتهم في التعامل مع محطة التعبئة الوحيدة بمحافظة معان.

وطالب أصحاب الصهاريج بضرورة زيادة محطات التعبئة وتنظيم برنامج تعبئة الصهاريج وتحقيق العدالة في توزيع المياه على الجميع، إضافة إلى زيادة كميات الماء نظرا لارتفاع الطلب عليها في منطقة البترا.

وأشاروا إلى أن التحديات التي يواجهوها قد ألحقت خسائر بهم وجعلتهم غير قادرين على تحقيق الكلف التشغيلية لصهاريجهم، إلى جانب أن نقص مياه الشرب دفعهم أحيانا لتعبئة مياه غير صالحة للشرب للاستخدامات المنزلية، ما حدا بالجهات المعنية لمخالفتهم على ذلك.

والتقى مساعد متصرف البترا محمود الرفوع ومدير مياه اللواء المهندس محمد العسوفي أصحاب الصهاريج وسائقيها في قاعة المتصرفية أمس، وأستمعوا إلى ملاحظاتهم وشكاويهم.

وتم خلال اللقاء طرح الحلول المقترحة من الجانبين، من أجل تخطي هذه المشكلة التي تعد جزء من الأزمة المائية التي تمر بها المنطقة، نتيجة تدني انتاجية الآبار وارتفاع الطلب على المياه بسبب التوسع السكاني والحركة السياحية.

وأبدى الرفوع استعداد الحاكمية الادارية لمخاطبة الجهات المعنية المختصة، في سبيل التوصل لحل لهذه المشلكة.

وأكد العسوفي ايمان مديرية المياه بالمعاناة التي يعيشها أصحاب الصهاريج، مشيرا إلى أنه تم مخاطبة الوزارة بذلك، وأن المديرية ستعمل على وضع برنامج منظم لمحطة تعبئة الصهاريج.

وأوضح أنه سيتم مخاطبة الوزارة مجددا بخصوص مطالب أصحاب الصهاريج، إلى جانب أنه سيتم العمل بأي حلول مقترحة قد تخدم القطاع وبما يؤمن حاجة المنطقة من المياه.