عمان - بترا

قالت الاميرة ريم علي رئيسة معهد الاعلام الاردني » إن عدد الصحفيات اللاتي تخرجن من المعهد منذ تأسيسه أكثر من عدد الصحفيين، ما يؤشر إلى دور الصحافة والاعلام في إزالة الصورة النمطية المغلوطة عن المرأة».

واستعرضت الأميرة ريم خلال رعايتها فعاليات منتدى الحوار الاورومتوسطي «يوروميد» للمرأة في معهد الإعلام الأردني امس، والذي تنظمه مؤسسة «آناليند» الاورومتوسطية للحوار بين الثقافات بالتعاون مع اليونسكو وصندوق الأمم المتحدة للمرأة والمفوضية الأوروبية، قصص النجاح التي حققتها النساء في الكثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرة إلى أن الكثير من النساء اثبتن مقدرة فائقة في مواقع المسؤولية التي شغلنها.

ومن جهتها، قالت رئيسة مؤسسة آناليند إليزابيث غيغو » إن خطة المؤسسة للمرحلة القادمة تتضمن تدريب 100 ألف شاب وشابة يمثلون خلفيات ثقافية متباينة في منطقة اليورمتوسط لنشر مفاهيم وثقافة تمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع».

وأشارت إلى أن المؤتمر الاورومتوسطي القادم سيكون في كرواتيا في شهر نيسان القادم، حيث سيتم بحث العديد من المحاور المتعلقة بتمكين المرأة.

وقال المدير العام لمؤسسة آناليند الاورومتوسطية للحوار بين الثقافات الدكتور نبيل الشريف، إن المسوحات التي أجراها البنك الدولي والاتحاد الاوروبي تشير إلى وجود فجوة في الاجور بين النساء والرجال الذين يؤدون نفس العمل، مؤكدا أن المنتدى يسعى لإزالة التباين بحيث يكون معيار الاجور حسب المؤهل العلمي والخبرة العملية بغض النظر عن من يشغل الوظيفة.

وأكدت رئيسة البعثة الأوروبية في عمان، أن دعم المرأة يشكل بندا رئيسيا من برامج دعم الاتحاد الأوروبي بالاردن.

وأشادت رئيسة مكتب اليونسكو في عمان عن تقديرها للجهود التي يبذلها معهد الإعلام والشراكة الحقيقية معه في سبيل تعزيز دور المرأة في المجالات الإعلامية ومؤسسة آناليند لالتزامها بدعم الحوار الثقافي والفكري القائم على الحوار الفاعل والمؤثر وحقوق الإنسان والاحترام المتبادل ومواجهة العنف والتطرف.

ويناقش المنتدى على مدى يومين سبل تمكين المرأة ووصولها إلى مواقع صناعة القرار، كما سيتم تشكيل مجموعات عمل موازية لبحث آليات التعاون بين المشاركين في مجالات الاعلام والثقافة والتعليم والمشاريع الريادية.