الزرقاء - نبيل محادين

يشكو سكان منطقة جبل طارق في الزرقاء من وجود حفر في الشوارع الرئيسة والفرعية بالمنطقة، تشكل مصائد للمركبات وتتسبب بأعطال واعاقة لحركة السير.

وقال عدد من سائقي المركبات ان الحفر تزيد من تكاليف الصيانة واستبدال قطع ميكانيكية جراء الاستخدام المتعدد للطريق والمرور بمركباتهم عن تلك الحفر، مطالبين بلدية الزرقاء اعادة تاهيل الشوارع التي يوجد بها العديد من الحفر ولم يجر لها أي عمليات تأهيل منذ سنوات.

ويشكو عمر عبد الخالق من سكان جبل طارق كثرة الحفر في شوارع الحي الذي يسكنه، ويقول إنها مصدر أعطال كثيرة في المركبات التي تسلك هذه الطرق، مطالبا العمل على صيانتها في أسرع وقت ممكن خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء وتساقط الامطار والتي تغطي الحفر بالمياه فتصبح غير مكشوفة للسائقين.

ويرى يزن ابراهيم، أن واقع الشوارع في الحي اصبح لايطاق بسبب الحفر والتصدعات التي تعيق حركة السير، مطالبا بلدية الزرقاء القيام بدوها من خلال صيانة الشوارع في الحي.

ويطالب داود احمد بلدية الزرقاء بعمل صيانة للشوارع بشكل صحيح ووضع الخلطات الاسفلتية فيها بدلا من قيامها بوضع التراب فيها لتغطيتها والذي ما يلبث ان يزال بعد يوم او يومين وتعود المشكلة الى ما كانت عليه مشيرا الى ان الحفر المنتشرة في الشوارع تتسبب بوقوع حوادث سير بشكل يومي تقريبا جراء محاولة بعض السائقين تفادي هذه الحفر بتغيير مساره او التوقف بشكل مفاجئ.

من جهته قال رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني ان عطاء تعبيد شوارع المدينة بقيمة مليوني دينار والذي باشرت به البلدية منذ ايام سوف يشمل منطقة جبل طارق، حيث سيتم وضع خلطات اسفلتية في الحفر والتصدعات.

وبين المومني ان عطاء التعبيد يتضمن تقديم خلطة ساخنة سماكة 5 سم بعد الدحل على ان يتم كشط الخلطة المهترئة في الشوارع المتضررة جدا كشطا تاما وتعبيدها من جديد بطبقة كاملة فيما سيتم اجراء تنظيف المواقع المتوسطة وتجهيزها وتعبيدها.