البترا - زياد الطويسي

بدأت ورشة متخصصة من محمية البترا الأثرية العمل على إزالة الكتابات من الواجهات الجمالية في منطقة البيضاء أو ما تعرف بالبترا الصغيرة، سعيا لإعادة ألق المكان الذي شوهته السلوكيات الخاطئة لبعض المتنزهين.

ويقوم عمل الورشة على اخفاء الكتابات التي تشوه مظهر المناطق الصخرية والجبال والهضاب، من خلال استخدام مواد طينية متخصصة يتم استخدامها في المنطقة للمرة الثانية. وتأتي هذه الخطوة نتيجة انتشار الكتابات التي يقوم بها الزوار على الواجهات، وسط دعوات لأهمية الابتعاد عن هذه السلوكيات السلبية وترك المكان جميلا بعد التنزه، خصوصا وأنه يحظى بزيارة السياح القادمين من شتى أنحاء العالم.

وتزخر منطقة البيضاء ذات الطبيعة الجمالية، بانتشار الواجهات الصخرية والجبال والهضاب، التي يقصدها المتنزهون من شتى مناطق المملكة لغايات الاستجمام، إضافة إلى السياح الأجانب.