عمان - ريم الرواشدة

أكدت وزارة المياه و الري لشركة البوتاس العربية، من خلال إتفاقية وقعت اول من أمس، بتغطية احتياجات الشركة التصنيعية لـ16 عاما من المياه وتأمين الكميات التي تحتاجها لعمليات استخراج الاملاح والمعادن والمواد الكيماوية، من عدة مصادر بهدف تطوير عمليات الشركة وزيادة قدراتها الانتاجية.

وفي تصريحات لوزير المياه و الري رائد أبو السعود ورئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايرة شددا على «أن هذه الاتفاقية ليست الاولى بين الجانبين، ويتم تجديدها كل عدة سنوات و تأتي إستمرارا لبرامج المسؤولية المجتمعية التي تقوم بها الشركة وأعمال الوزارة الهادفة إلى الحفاظ على المصادر الطبيعية وتعزيز الاستدامة البيئية و توفير مصادر المياه للشركة الوطنية».

وقال ابو السعود»: ان الوزارة/ سلطة وادي الاردن تعمل بشراكة استراتيجية مع شركة البوتاس العربية كعنوان لشراكة القطاع العام الاردني مع القطاع الخاص لابتكار افضل الحلول لمواجهة معضلة نقص المياه وتوفيرها للصناعات اضافة لتوفير المياه للمواطن وتلبية احتياجاته في المناطق التي تقع على مقربة من انشطة الشركة من خلال خطط تؤمن الاحتياجات الزراعية والصناعية والسياحية وكذلك للاستخدامات المنزلية».

وبين بحضور الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية معن النسور ومستشار رئيس مجلس الادارة في مجال اعمال السدود والمياه سعد أبو حمور وعدد من مسؤولي الوزارة أن مشاريع عدة يتم تنفيذها حاليا لتوسيع افاق الحصاد المائي في المملكة الذي يعد اولوية لقطاع المياه ورفع الطاقة التخزينية للسدود لتصل الى 400 مليون م3 بحلول العام 2025 ورفع كفاءة التخزين لرفد المياه الجوفية باكبر كمية ممكنة من مياه الامطار وتعظيم الاستفادة من مياه الفيضانات والجريان السطحي»، مبينا ان شركة البوتاس العربية ساندت الوزارة / سلطة وادي الاردن بدعم تنفيذ عدد من السدود والحفائر والمشاريع المائية لخدمة الانشطة الصناعية والسياحية ولغايات الشرب في مناطق مختلفة من المملكة.

وتؤمن الاتفاقية المياه للشركة لاستخدامها في عملياتها في استخراج الاملاح والمعادن والمواد الكيماوية وكذلك تزويد الشركة لتغطية احتياجاتها التصنيعية لـ(16) عاما من عدة مصادر، بهدف تطوير عمليات الشركة وزيادة قدراتها الانتاجية لتحقيق اهدافها كون شركة البوتاس العربية احدى اهم الروافع الاقتصادية الوطنية.

من جهته، جدد الصرايرة :«سعي «البوتاس» الدائم لتطوير افاق التعاون مع القطاع العام لتقديم كل اشكال الدعم الممكنة للمجتمعات وذلك في إطار برامج المسؤولية المجتمعية التي تقوم بها الشركة والهادفة إلى الحفاظ على المصادر الطبيعية وتعزيز الاستدامة البيئية»، مبينا ان هذه الاتفاقيات ستوفر كميات مياه للاعوام القادمة الـ (16) لتطوير عمليات الشركة التصنيعية بما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني اضافة الى تقليل التحديات المائية وتخفيف الاعباء التي تعانيها المملكة كواحدة من افقر الدول بالمياه من خلال الشركاة مع وزارة المياه والري للحد من تفاقمها مع ما تشهده المملكة من موجات لجوء كبيرة من الدول المجاورة.

وقال إن شركة البوتاس ستستمر بدعمها لكافة المشاريع الحيوية وخاصة المائية ضمن استراتيجيتها في المسؤولية الاجتماعية الهادفة التي تطبقها بهدف تحقيق التنمية الشاملة والمُستدامة في جميع المناطق».