عمان - الرأي

تصر نقابة المعلمين على موقفها بتنفيذ الاضراب المفتوح لحين تحقيق المطالب داعية الميدان التربوي الالتزام بالاضراب وقال ان مصير الطلبة تتحمله الحكومة.

واستنكر نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة تصريحات رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز التي قال فيها ان النقابة انقلبت على اتفاقات

سابقة بينها وبين الحكومة كما اختارت طريق التصعيد ولم تغلب لغة الحوار.

وقال النواصرة في تصريحات صحفية ان النقابة ستواصل اضرابها المفتوح لغاية تحقيق مطالبها بعلاوة المهنة.

وقال ان النقابة لا تريد علاوة ٢٥٠٪ التي عرضتها الحكومة وانها مصرة على تحصيل علاوة ٥٠٪ فقط.

واكد النواصرة ان النقابة

ستجري تصعيدا بداية الاسبوع القادم حيث ستقوم النقابة بتنفيذ وقفات احتجاجية على الدوار الرابع لنقل مطالب المعلمين الى الحكومة. وتواصل النقابة لقاءاتها مع رؤساء الفروع للتباحث حول المطالب وألية التفاوض مع الحكومة. وشدد النواصرة على ان النقابة حريصة على الحوار مع الحكومة لتحقيق الحد الادنى لمعيشة المعلم.