أعلنت لجنة التحكيم العُليا لجائزة الآغا خان للعمارة 2019 عن فوز المتحف الفلسطيني بالجائزة التي تبلغ قيمتها مليون دولار أميركي، مع خمسة مشاريع عالمية أخرى، تنافست ضمن القائمة القصيرة للجائزة والتي تضم 20 مشروعًا من 16 دولة مختلفة لدورة هذا العام، وستوزع الجوائز في حفل في مدينة قازان الروسية في خريف عام 2019. ووفقًا للجنة التحكيم، فقد حاز المتحف، والذي صممه المكتب المعماري الإيرلندي (هينغان بينغ)، وصمّمت حدائقه المهندسة الأردنية (لارا زريقات)، على هذه الجائزة تقديرًا لدوره كبيئةٍ حاضنةٍ للمشاريع الإبداعية والبرامج التعليمية، ودوره في تعزيز ثقافة فلسطينية منفتحة وحيوية على المستويين المحلّي والدّولي، وعبرّت د. عادلة العايدي – هنية، مدير عام المتحف الفلسطيني، عن فخرها بهذا التّكريم، قائلة: «نُثمّن دور مؤسسة الآغا خان في دعم التنمية عبر العالم، ونعتبر هذا التكريم إنجازًا لفلسطين. كلّنا فخر أن يكون لفلسطين متحف حديث وصديق للبيئة، ويحظى بهذا التقدير، خاصة أن المتحف الفلسطيني يحمل خصوصية تميزه عن غيره من المتاحف، فهو المتحف الذي يقع في دولة محتلة، ما يحرم أكثر من نصف جمهوره في قطاع غزة وفي (الشتات) من الوصول إليه، إضافة إلى أنه محاط بالمستوطنات، ونحن نستطيع أن نرى البحر بعيدًا في الأفق دون أن نستطيع الوصول إليه. وسط كل هذا يأتي المتحف في أروقته وحدائقه كمساحة حرة للفلسطينيين، لاستكشاف تاريخهم والتفكير في الحاضر وصناعة المستقبل». وحصد المتحف الفلسطيني هذه الجائزة مع مشاريع: إحياء مدینة المحرّق في البحرين، ومشروع أركادیا التعلیمي، جنوب كنارشور-بنغلادش، وبرنامج تنمیة الأماكن العامة في جمهوریة تتارستان، ومبنى محاضرات جامعة علیون دیوب في بامبي- السنغال، ومركز واسط للأراضي الرطبة في الشارقة. جديرٌ بالذّكر، أنّ المتحف تنافس على هذه الجائزة ضمن قائمة قصيرة تضم عشرين مشروعًا معماريًّا مميّزًا.

الرأي