عمان  - هبة الصباغ 

تتواصل الاستعدادات على قدم وساق في الأردنية لرياضة السيارات لاستقبال رالي باها الأردن (الجولة السابعة من «فيا» كأس العالم لراليات الكروس كانتري القصيرة)، لموسم 2019.

وستكون العقبة على موعد مع استقبال الحدث الاستثنائي الذي يقام للمرة الأولى في الأردن بشكل رسمي بعد أن أقيم العام الماضي كجولة تأهيلية والتي أدخلت المملكة ليكون محطة رسمية للرالي ضمن الأجندة الدولية.

وتنطلق منافسات رالي باها الأردن الدولي من خلال مرحلة استعراضية في العقبة ومسافتها 2.85 كلم ومن ثم حفل إستعراضي يوم الخميس 19 الجاري.

وستدور منافسات الرالي في منطقة وادي رم حيث سيتنافس أبطال العالم على الرمال الصحراوية التي تتميز بسحر ألوانها الخلابة في إشارة صريحة من الأردنية لرياضة السيارات، واعتراف بأهمية المنطقة والترويج لها من خلال الأحداث العالمية والتأكيد على أن الرياضة والسياحة توأمين حيث استوحت الأردنية لرياضة السيارات في حملتها الترويجيه لرالي باها الأردن الدولي فكرة ربط طبيعة وادي رم بالمريخ، تحت عنوان «باها أون مارس» أو باها في المريخ.

ومن المتوقع أن تتوافد الجماهير الأردنية وعشاق رياضة السيارات من كل أنحاء العالم لمتابعة الرالي من خلال الحضور المباشر وترتيب رحلات السفر تزامناً مع الرالي أو المتابعة من خلال البث المباشر الذي ستوفره الأردنية لرياضة السيارات عبر المنصات الالكترونية التي ستقوم ببث المراحل بشكل مباشر.

وتبلغ المسافة الإجمالية لرالي باها الأردن الدولي 762.27 كيلومترات، منها 504.62 كيلومتراً مراحل خاصة، خاضعة للتوقيت، و257.65 كيلومتراً مراحل وصل.

وسيخوض المُتسابقون المرحلة الخاصة الأولى «الصالحية» بطول 211 كم، والمرحلة الخاصة الثانية الديسي ومسافتها 79.77، ويستأنف المشاركون منافسات اليوم الثاني والأخير يوم السبت الموافق 21 الشهر الحالي، بخوض المرحلة الخاصة الثالثة والأخيرة «وادي رم»، بعد الظهر ويبلغ طولها 210.85 كم.

وتختتم منافسات السباق يوم 21 الحالي، عند السابعة والنصف مساء لتتويج الفائزين في فئاتهم وتوزيع الكؤوس.

وبهذه المناسبة قال المدير التنفيذي في الاردنية لرياضة السيارات زيد بلقر أن الكوادر الأردنية مستعدة لإظهار الحدث بالصورة التي تليق بسمعة الأردن بتنظيم الاحداث العالمية وأضاف: لدينا تجربة كبيرة فقد سبق وأن نظم الأردن جولة من بطولة العالم للراليات WRC ولأكثر من مرة مما يؤكد على مدى ثقة المؤسسات الدولية وما يملكه من كوادر بشرية قادرة على تنظيم الأحداث الدولية ومن خلال قيادة سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين في الأردنية لرياضة السيارات ما جعل المملكة واجهة لرياضة السيارات العالمية ومنطقة جذب لأهم الس?ئقيين العالميين الذي يعتبرون اي جولة تقام في الأردن محطة مهمة لهم للتنافس وحصد نقاطهم.

وأكد بلقر ان الأردنية لرياضة السيارات حريصة أن تعكس البطولات التي تستضيفها عن أهمية الترويج السياحي للأردن بوضعه على خارطة الأحداث الرياضية العالمية حيث كانت أخفض بقعة في العالم مسرحاً لتنافس أبطال الراليات.