عمان - منير طلال

وضع أمس المنتخب الوطني بصمته في سجلات كأس العالم لكرة السلة بتحقيقه الفوز الأول على حساب السنغال 79-77 ضمن تحديد المراكز لمونديال السلة الذي يختتم منتصف الشهر الحالي في الصين بمشاركة 32 منتخباً.

المنتخب الوطني الذي كان قد خسر لقاءاته الأربعة السابقة، في الدور الأول أمام الدومنيكان 76-80 وأمام فرنسا 103-64 وامام المانيا 62-96 ومن ثم خسر لقاءه الأول في الدور الثاني -تحديد المراكز من 17-32- أمام كندا 71-126، نجح بتحقيق الانتصار على السنغال ليستقر بالمركز 28 فيما كانت حصيلة مشاركته الأولى في مونديال تركيا 2010 5 هزائم واستقر حينها بالمركز 23 من بين 24 منتخباً.

فوز الأمس لم يكن كافياً حيث خرج «صقور الأردن» من حسبة التأهل المباشر لأولمبياد طوكيو، وخطف البطاقة في الأمتار الأخيرة المنتخب الايران من المنتخب الصيني «المستضيف» بفارق النقاط التسجيليه بعدما جمع كلاً منهما 7 نقاط من انتصارين وثلاث خسائر، وذهب تمثيل افريقيا في الأولمبياد لـ نيجيريا على حساب تونس ايضاً بفارق النقاط التسجيلية بعدما جمع كلاً منهما ثمان نقاط من ثلاثة انتصارات وخسارتين، وخطف المنتخب الاسترالي بطاقة قارة اقيانوسية حيث بلغ الدور ربع النهائي للبطولة، فيما لم تحسم بعد بطاقتي ألقارة الأوروبية أو بطاقتي الاميركيتين.

كما فقد المنتخب أيضاً فرصة المشاركة في الملحق كأفضل ١٦ منتخباً في البطولة من الذين لم يتأهلوا مباشرة بغض النظر عن القارة، ويتبقى له فرصة ضعيفة جداً بأن يتم توجيه دعوةة له من الاتحاد الآسيوي للمشاركة في الملحق الذي يشارك به ٢٤ منتخباً ويتم توزعها على ٤ مجموعات بحيث تضمن كل مجموعة ٦ منتخبات ويتأهل البطل فقط للأولمبياد، حيث أن كل اتحاد قاري من الاتحادات الأربع يوجه دعوتين.

وغاب لقاء أمس نجم المتنخب وعملاقه أحمد الدويري بعد تعرضه لشد عضلي في عضلة الساق اثناء الاحماء للقاء ومن المقرر أن يصل الوفد الى عمان في ساعات الفجر الأولى من صباح غد.

وكان المدير الفني للمنتخب جوي وعد قبل مغادرته للمشاركة في كأس الأردن بتسجيل أول انتصار للأردن في البطولة في ثاني مشاركاته وهي المشاركة الثانية أيضاً لجوي الذي شارك في مونديال 2006 مع المنتخب القطري ولم يحقق خلالها اي انتصار.

وكان المنتخب الوطني ومن ضمن تحضيراته للمونديال اقام في معسكراً في اميركا وثلاثة في أوروبا وبطولتين في آسيا ضمن الاستعداد لفرق المجموعة، كما سبق ان التقى مع المنتخب السنغالي مرتين ضمن تلك المعسكرات وتبادل معه الفوز ضمن التحضير لمواجهته الحتمية في تحديد المراكز.

تشكيلة اللقاء ضمت الخماسي: فادي ابراهيم لقيادة الالعاب وتواجد الى جانبه دارتكر وموسى العوضي، واسقط تحت السلة زيد عباس ويوسف ابو وزنة، ورغم ثلاثية العوضي المبكرة الا السنغالي تفوق تحت السلة ونجح بالابتعاد في النتيجة 11-5، وعادل تكر النتيجة 11-11 وكان ابراهيم سجل اربع نقاط متتالية، وتم اقحام محمود عابدين، امين أبو حواس ومحمد شاهر بدلاً من ابراهيم، العوضي وأبو وزنة وسجل عابدن من خارج القوس واشترك الدسوقي بدلاً من ابو حواس الذي اخطأ بالتمرير، وسجل تكر لينتهي الربع الأول لمصلحة «صقور الأردن» 22-16.

استثمر تكر الرميات الحرة واستعرض عباس وغمس بعنف بعدما قطع تكر الكرة وقدم ابراهيم التمريرة المساعدة، لكن فارق الطول صب لمصلحة السنغالي الذي نجح في معادة الارقام 31-31 واخذ الاسبقية بثلاثية 34-31 ولينتهي الشوط الأول للسنغالي 36-35 بعد تدني نسبة التسجيل للاعبي المنتخب في الفترة الثانية.

في الفترة الثالثة ابتعد السنغالي بالفارق لأول مرة لتسع نقاط لكن العوضي كان يظهر من خلال سلاح الثلاثيات الى جانب تصويباته المتوسطة ولم يهدر المنتخب الرميات الحرة التي اتيحت له لتنتهي الفترة الثالثة بالتعادل 20-20 وليبقى فارق النقطة الوحيدة لمصلحة السنغال 56-55.

وبدأ المنتخب الفترة الأخيرة بقوة ودشن الفترة العوضي بثلاثية جديدة وسجل عباس وتكر مع صيام السنغالي عن التسجيل لثلاث دقائق ونصف لكن مع عودته للتسجيل تقلص الفارق للمنتخب 62-60 وتعادلت الارقام قبل ثلاث دقائق ونصف من النهاية لكن عباس، تكر والعوضي وسعوا الفارق من جديد 71-64 ورغم محاولات السنغالي الاقتراب من النتيجة وتقليص الفارق لنقطة وحيدة الا ان المنتخب قاتل من أجل تحقيق الفوز الأول له بتاربخه وانهى اللقاء بفارق نقطتين.

بالارقام

توج دارتكر بجائزة أفضل لاعب في اللقاء وحقق «الدبل دبل» بتسجيله 34 نقطة منها ثلاثية بالاضافة لـ 11 متابعة منها 10 دفاعية وتمريرتين حاسمتين وقطع ثلاث كرات خلال مشاركته بنحو 38 دقيقة، موسى العوضي سجل 18 نقطة منها اربع ثلاثيات بالاضافة لمتابعتين وتمريرتين حاسمتين وقطع كرة خلال مشاركته بنحو 35 دقيقة، فادي ابراهيم سجل 8 نقاط وحقق ثلاث متابعات و9 تمريرات حاسمة وقطع كرتين خلال مشاركته بنحو 35 دقيقة، زيد عباس سجل 7 نقاط و7 متابعات خلال مشاركته بنحو 27 دقيقة، يوسف أبو وزنة سجل 5 نقاط وثلاث متابعات وقطع ثلات كرات خلال مشاركته بنحو 28 دقيقة، أحمد حمارشة سجل ثلاث نقاط ومتابعتين و"بلوك شوت» خلال مشاركته بنحو 22 دقيقة، محمود عابدين سجل ثلاث نقاط من تصويبة ثلاثية خلال مشاركته بنحو 5 دقائق، محمد شاهر حقق متابعة وقطع كرة خلال مشاركته بنحو اربع دقائق، ولم يسجل أمين أبو حواس خلال اربع دقائق وجوردان الدسوقي خلال دقيقتين اي شيء، فيما لم يشرك أحمد الدويري بسبب الاصابة والا أحمد عبيد.

جماعياً: سجل المنتخب 6 ثلاثيات من اصل 20 تصويبة بنسبة 30%، وحقق المنتخب 30 متابعة مقابل 46 متابعة لمنافسه، وقام بـ 13 تمريرة حاسمة مقابل 17 لمنافسه، وفقد 12 كرة فيما منافسه فقد 19 كرة، وقام بـ «بلوك شوت» واحد مقابل 7 لمنافسه.