الرأي - رصد

حدد العلماء اليابانيون نوعاً جديداً من الديناصورات من خلال هيكل عظمي كامل تقريباً، يبلغ طوله 8 أمتار واعتبر الاكتشاف الأكبر في البلاد.

وبعد تحليل مئات العظام التي يعود تاريخها إلى 72 مليون سنة، استنتج الفريق البحثي من جامعة هوكايدو أن الهيكل العظمي ينتمي إلى نوع جديد من الديناصورات يسمى هادروصوريد، وهو حيوان ضخم عاش على الأرض خلال أواخر العصر الطباشيري، بحسب فرانس برس.

وقد عثر على جزء من ذيله في شمال اليابان العام 2013، ولاحقاً كشفت الحفريات عن هيكله العظمي الكامل.

كما أطلق الفريق على الديناصور اسم "كامويصوروس جابونيكوس"، الذي يعني "إله التنين الياباني"، وفقاً لبيان صادر عن الجامعة.

وهم يظنون أن الديناصور كان يبلغ من العمر تسع سنوات، وكان وزنه أربعة أطنان أو 5,3 طن، وفقاً لما إذا كان يمشي على قائمتين أو أربع، وقد نشر هذا الاكتشاف في مجلة "ساينتفيك ريبورتس".

أيضا قال قائد الفريق يوشيتسوغو كوباياشي "اكتشاف ديناصور جديد في اليابان يعني وجود عالم مستقل من الديناصورات في اليابان أو في شرق آسيا سابقاً، فضلاً عن مسار تطور مستقل".

فيما رجحوا أن هذا الديناصور عاش في المناطق الساحلية، وهي موطن نادر للديناصورات في ذلك الوقت.

كذلك أضاف كوباياشي "من النادر أن يكتشف ديناصور (هيكل عظمي) بهذه الحال الجيدة من الحفظ في شرق آسيا".

وأشار إلى أنه "من المتوقع اكتشاف المزيد من الديناصورات في اليابان".