ليس جديداً أن تستوحي الدراما العربية عموماً أعمالها من الهندية والتركية والمكسيكية وغيرها من الحكايا التي تدور في دائرة الرومانسية وقصص الحبّ. فالاقتباس ليس جديداً في النصوص الدرامية بل أصبح أمراً عادياً وسط غياب الإبداع في الكتابة والنصوص الناجحة.

إذ تجد ،بحسب الناقدة اللبنانية زكية الديراني، شركات الانتاج أن الاقتباس أمر أسرع ومضمون نوعاً ما مقارنة بالمشاكل التي تحيط نجاح السيناريوهات المبتكرة. هكذا، سنكون قريباً أمام مجموعة من السيناريوهات المقتبسة أو المأخوذة حرفياً عن نصوص أجنبية.

في هذا السياق، أطلقت mbc أمس في سهرة في بيروت، مسلسل «عروس بيروت» المأخوذ عن الفورما التركي «عروس اسطنبول» الذي جمع النجمين التركيين أصلي أنفر وأوزجان دنيزي. العمل العربي المشترك يلعب بطولته ظافر عابدين وكارمن بصيبص وتقلا شمعون، سينطلق عرضه مساء الأحد المقبل (21:00 بتوقيت بيروت) على شاشة mbc4، وربما يبث لاحقاً على قناة lbci. المشروع صوّر بين مدينة اسطنبول التركية وبعض المدن اللبنانية، ويروي قصة يدعى فاروق (ظافر) شاب يلتقي صدفة بثريا (كارمن) وهي فتاة تحبّ الموسيقى فيقرران الزواج، إلى أن تتدخّل والدته وتقف عائقاً أمام نجاح علاقتهما.

على الضفة نفسها، تتابع mbc عرض المسلسلات المدبلجة بعيداً عن التركية التي توقفت قبل عامين بسبب النزاع السياسي بين السعودية وقطر ووقف تركيا الى جانب الأخيرة. عندها قررت الشاشة التي أسسها وليد آل إبراهيم في التسعينيات من القرن الماضي، أن تعوّض التركية بالمسلسلات المكسيكية واللبنانية واليونانية. و بدأ ت mbc عرض مسلسل «لحن الانتقام» وهو مشروع مكسيكي مدبلج للعربية ويروي قصة حب وإنتقام.

في المقابل، ينشغل صنّاع مسلسل «سرّ» (كتابة مؤيد النابلسي وإخراج مروان بركات) بتصوير العمل حالياً في بيروت، واللافت أن المشروع مأخوذ عن مسلسل هندي، وأحداثه تتنوع بين الغموض والأكشن. يدور «سر» حول جريمة قتل تقع، ويبدأ الابن بالبحث عن قاتل والديه. المسلسل سيجمع كلاً من النجم السوري بسام كوسا واللبناني باسم مغنية وداليدا خليل ووسام حنا. من المتوقع عرض العمل الدرامي على قناة mbc ولكن في الشتاء المقبل. في المقابل، لا يختلف الوضع في الدراما اللبنانية عن العربية أو ما يعرف بـالـ «بان أراب»، بل يتم التحضير لمسلسلات عدة ستكون مستوحاة من أعمال مكسيكية وبرازيلية. في هذا السياق، تحضر قناة «الجديد» لعمل لبناني قد ينطلق عرضه قبل شهر رمضان ويستمر خلال شهر الصوم. المشروع مأخوذ عن مسلسل مكسيكي، وتنافس فيه القناة اللبنانية باقي الشاشات. سبق لـ«الجديد» أن جربت في رمضان الماضي عرض الدراما قبل أنّ يهل الهلال واستكمالها خلال شهر الصوم ونجحت بتلك الفكرة. يومها بثت مسلسلي «آخر الليل» و«الباشا» وهما مأخوذان عن عملين مختلفين.