الرمثا - بسام السلمان

انطلقت في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية فعاليات سابلة الحسن للشباب 2019 بمشاركة 50 مشاركاً ومشاركة من مختلف الجامعات الأردنية.

وقال عميد شؤون الطلبة الدكتور انس النابلسي ان سابلة الحسن احتضنت طاقات الشباب الاردني ورعتها رعاية فائقة حتى أصبح رصيدها عظيما وجهدها مميزا، مشيرا الى انفتاح الشباب على ثقافة الآخرين والتدريب على ممارسة القيادة مما عزز فيهم روح القيادة وعشق الوطن والانتماء له.

وبين دور الجامعات في المساهمة في بناء الوطن والمشاركة الفاعلة في سابلة الحسن التي كان لها انعكاسات ايجابية على صقل شخصية الطلبة وزرع روح المبادرة، مؤكداً ان هذه الجائزة اتاحت الفرصة للشباب الاردني لتحمل المسؤولية تجاه وطنهم وأمتهم في ظل القيادة الهاشمية. وأشار الدكتور النابلسي إلى أن برامج جائزة الحسن للشباب تأتي ضمن النـشاطات الرامية إلى تفعـيل دور الشباب المحوري في الانتماء والبناء والانتاج واستكمالاً للبرامج الوطنيـة المكملة للعملية الأكاديميـة وبما يسـُهم في تعزيز الولاء للقيادة والانتماء للوطـن وبناء الشخصية القيادية للشباب.

بدورها، قالت مديرة جائزة الحسن للشباب سمر كلداني ان برنامج سابلة الحسن يهدف الى بث روح المواطنة الفاعلة والمتساوية بين صفوف هؤلاء الشباب الجامعيين مجسدين شعار اليوم العالمي للشباب للنهوض في التعليم من خلال أنشطة وفعاليات سابلة الحسن.

وأضافت أن مجتمع الشباب بحاجة الى ثقافة عقلانية، مدنية، تنويرية، ديمقراطية كحاضنة للمواطنة من خلال التكوين المعرفي والسلوكي والوجداني للفرد، القائم على نسق قيمي يستند على مبادئ الحقوق والحريات والمساواة ويعلي من شأنه وحياته وكرامته وانتمائه الى المجتمع الإنساني. وبينت أن السابلة تسعى لتطوير التعليم اللاصفي من خلال برامجها وانشطتها التي تتخللها محاضرات تثقيفية ووطنية وتعتمد على المساهمة في الأبحاث العلمية او في المشاريع البيئية او الدراسات والمسوحات الميدانية وتقديم خدمات عامة والمغامرات الاستكشافية للطبيعة الأردنية.

من جهتها، أشادت مندوبة مجلس إدارة لندن كولج يو كيه باريهان حمو بجهود القائمين على حملة السابلة ممثلة بإدارة جائزة الحسن للشباب وجهودهم في إطار العمل الاجتماعي وجهودهم في اتاحة الفرصة للمؤسسات المحلية للمشاركة في العمل الاجتماعي وذلك من خلال نشرهم لثقافة المواطنة المؤسسية واهميتها لجعل المؤسسات من القطاعين الخاص والعام اعضاءً فاعلين في خدمة المجتمع وبنائه.