كشفت دراسة علمية حديثة أن عقار الترامادول قد يتسبب فى هبوط نسبة السكر فى الدم إلى مستويات تهدد الحياة.

ووفقاً لموقع صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، حلل العلماء 12 مليون تقرير عن الأحداث السلبية للترامادول التى جمعتها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على مدار 15 عامًا.

ووجد الباحثون أن مسكن الألم «الترامادول» يرفع خطر نقص السكر فى الدم، والتى يمكن أن تؤدي إلى الارتباك، أو نوبات الصرع أو حتى الموت، وهذا يمكن أن يكون خطيرًا بشكل خاص لمرضى السكر، حيث إن هؤلاء المرضى معرضون بالفعل لخطر الإصابة بنقص السكر فى الدم بسبب الأدوية، حسبما ذكر العلماء من جامعة كاليفورنيا سان دييجو.

ومنذ موافقة ترامادول فى الولايات المتحدة فى عام 1995، غالبًا ما يتم وصفه نظرًا لسلامته المفترضة الفائقة وانخفاض مخاطر إدمانه.

ومع ذلك بالمقارنة مع كل المواد الأفيونية الأخرى تقريبًا، فإن الترامادول لديه خطر أعلى بنسبة 10 أضعاف لنقص السكر فى الدم.

وربطت دراسات أخرى بين الترامادول وانخفاض السكر فى الدم، لكن الهيئات الصحية الرسمية لا تدرجه كأحد الآثار الجانبية المعترف بها. (روسيا اليوم)