عمان - الرأي

انتقد النائب السابق امجد المسلماني ما اسماها بحملات تشويه تستهدف شركات سياحية محلية

وقال المسلماني في بيان صحفي أمس ، أنه وخلال الخمس سنوات الأخيرة طرأت تغيرات كبيرة في المجتمع وزادت بشكل ملحوظ من إعداد الأردنيين الذين سافروا إلى الخارج بقصد السياحة وهذا لم يكن ليحصل لولا وجود شركات طيران وطنية أردنية وشركات سياحة عملت خلال سنوات على خلق ثقافة جديدة لدى المواطنين وهي ثقافة السفر

وأضاف المسلماني أن خمس سنوات أو أكثر على هذه النقلة النوعية في مجال السفر على مستوى الأردن ليست بالتجربة العميقة حيث أن كثير من شعوب العالم لديها ثقاقة السفر منذ عقود طويله ويعلمون تماما ما قد يتعرض له المسافر و يتقبلون مثل هذه الأحداث لأنها متوقعه ومحتمل حصولها.

وأكد المسلماني أن المسافر معرض لأي شئ في رحلته مثل تأخر موعد الرحلة او فقدان وثائق او السرقة او المرض او مشاكل في حجز الفندق او حتى مشاكل مع باقي المسافرين وهي أحداث متوقعة وتتكرر يوميا في أنحاء العالم.

وأشار المسلماني الى أن مثل هذه الأحداث تحصل مع كافة شركات الطيران في العالم و الشركات الوطنية ليست استثناء ولكن بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يلجأون الى الشتم اذا طرأ اي تأخر لرحله طيران عن موعدها.على حد تعبيره.