إربد - الرأي

قال النائب مصطفى الخصاونة إنّ الفنانين الأردنيين المشاركين في المعرض، ومن مدارس فنية تشكيلية مختلفة، استطاعوا من خلال لوحاتهم المعبرة تجسيد رؤية الملك ووصاية الهاشميين على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين.

وبين خلال افتتاحه لمعرض «تمازج اللون والضوء» بنسخته الرابعة، في جاليري مركز إربد الثقافي، الذي نظمته مبادرة إربد تقرأ بالتعاون مع مديرية ثقافة محافظة إربد، أن اللوحات كانت معبرة وفيها جهد كبير من الفنانين، وكل لوحة منها تحكي قصة يمكننا أن نرى النور من خلالها، وبخاصة لوحات الأماكن المقدسة من مساجد وكنائس والتي تبرز وكأنها جميعا تجلس في حضن فلسطين الدافئ.

ومن جانبه أشار مدير ثقافة إربد عاقل الخوالدة إلى أن المعرض سيطوف بكافة محافظات المملكة، وذلك بهدف دعم مواقف الملك عبد الله الثاني الثابتة تجاه القدس والمقدسات الإسلامية في فلسطين والوصاية الهاشمية عليها، وتأييدا لخطواته المباركة التي يقوم بها من أجل حمايتها ورعايتها.

رئيس مبادرة «إربد تقرأ» محمد علاونة أشار إلى أن هذا المعرض جاء لتسليط الضوء على الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية بطريقة جديدة ومبتكرة «بريشة فنان»، وينتهي في الديوان الملكي العامر.

وأضاف أن المعرض تنفذه مبادرة «إربد تقرأ» بالتعاون مع كل من مديرية ثقافة إربد، مديرية ثقافة البلقاء، مديرية ثقافة جرش، مديرية ثقافة عجلون، وبمشاركة جمعية شباب البلد للثقافة المجتمعية، ومديرية التوجيه المعنوي بالأمن العام، واتحاد المصورين العرب فرع الأردن.